من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

البرتغال ترافق البرازيل .. والأفيال يتغلبون على الكوريين ..

الجمعة 25 يونيو 2010 11:22 مساءً

 تصدرت البرازيل المجموعة السابعة وتأهل برفقتها منتخب البرتغال إلى دور الـ16 من كأس العالم بعد التعادل السلبي من دون أهداف يوم الجمعة في المرحلة الأخيرة من مباريات المجموعة.

وتعادل الفريق البرازيلي مع البرتغال بدون أهداف في مباراة بلا ضغوط، في ظل اكتفاء كوت ديفوار بالفوز على كوريا الشمالية بثلاثة أهداف فقط.

وبهذه النتيجة، تصدرت البرازيل المجموعة بعدما رفعت رصيدها إلى سبع نقاط والبرتغال في المركز الثاني بخمس نقاط، وكوت ديفوار ثالثة بأربع نقاط وكوريا الشمالية في ذيل المجموعة بلا رصيد.

وتنتظر البرازيل والبرتغال الفريقين المتأهلين عن المجموعة الثامنة في وقت لاحق من يوم الجمعة.

وتتنافس منتخبات تشيلي وإسبانيا وسويسرا على البطاقة الأولى والثانية عن المجموعة الثامنة.

في المباراة الثانية من المجموعة السابعة قدمت كوت ديفوار أداء حماسيا من البداية وحاولت تحقيق النتيجة الإعجازية بالفوز على كوريا الشمالية بثماني أهداف مع انتظار خسارة البرتغال لنيل البطاقة الثانية للتأهل عن المجموعة.

 وكاد ديديه دروجبا أن يفتتح التسجيل لكوت ديفوار في الدقيقة 11 عندما سجل برأسه هدفا ألغاه حكم المباراة بسبب تسلل مهاجم تشيلسي.

وبالفعل تمكن يايا توريه من وضع الإيفواريين في المقدمة في الدقيقة 14 من تسديدة تسكن مرمى كوريا الشمالية.

وضاعف كوفي رومارك النتيجة لممثل إفريقيا في الدقيقة 20 من متابعة برأسه لتسديدة دروجبا المرتدة من العارضة.

ولكن الصحوة الإيفوارية جاءت متأخرة في كأس العالم ولم تنقذه من الخروج من الدور الأول بعد تعادله وهزيمته في المباراتين السابقتين.

وأضاف سالمون كالو الهدف الثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 82 مستغلا عرضية من الجبهة اليسرى أرسلها أرثر بوكا.