الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
مأرب مرة أخرى
مأرب التي جرب حربها الحوثيون في ٢٠١٥ هي مأرب التي يحاول "كتبة المحوات والتعاويذ" أن يختبروها اليوم. قبل أيام
إبراء للذمة..
طفت صباح اليوم مناطق عدة وزرت مراكز صحية ومستشفيات حكومية وزرت مايسمى مركز الحجر الصحي بالبريقة . ولأن الدنيا
عصر ما بعد كورونا
من الآن، تبدو الحاجة إلى التفكير في عصر ما بعد كورونا. هناك قواعد جديدة للعيش في العصر الذي يبدو مُقبلا علينا.
القائد قائد علي الغزالي
رحل عنا فجر هذا اليوم القائد اللواء قائد علي عبد الله الغزالي أحد أبطال حرب التحرير الذين شاركوا في صنع
طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!
 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها! هذا هو الشيخ حمد بن ناصر
هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟
بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

إفشال محاولة تسلل حوثية وأسر 12 عنصراً من الميليشيا شرق محافظة الجوف

الأربعاء 25 مارس 2020 04:33 مساءً الحدث - وكالات

تمكنت قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، من إفشال محاولة تسلل حوثية وأسر 12 عنصراً من الميليشيا شرق محافظة الجوف (شمال غرب اليمن).

وقال مصدر ميداني إن عناصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية حاولت التسلل إلى مواقع القوات الحكومية في وادي وسط بمنطقة صبرين في مديرية خب الشعف شرق محافظة الجوف، إلا أنه تم التصدي لها وإفشالها.

وأوضح المصدر أنه تم تكبيد عناصر الحوثي المهاجمة خسائر كبيرة في الارواح وأسر 12 عنصراً، واستعادة أربعة أطقم عسكرية نهبتها من معسكرات الجيش.

وأشار المصدر إلى أنه وبالتزامن شنت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية سلسلة غارات استهدفت آليات وتعزيزات حوثية في المنطقة وادي وسط.

ولفت المصدر ألى أن منطقة وادي وسط شهدت قبل أيام مواجهات بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي بالقرب من بير المرازيق، تكبدتها خلالها عناصر الميليشيا خسائر في الارواح والعتاد.

وأعلن الحوثيون في 1 مارس الجاري سيطرتهم على مديرية الحزم مركز محافظة الجوف بعد معارك مع قوات الحكومة الشرعية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها