أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
مأرب مرة أخرى
مأرب التي جرب حربها الحوثيون في ٢٠١٥ هي مأرب التي يحاول "كتبة المحوات والتعاويذ" أن يختبروها اليوم. قبل أيام
إبراء للذمة..
طفت صباح اليوم مناطق عدة وزرت مراكز صحية ومستشفيات حكومية وزرت مايسمى مركز الحجر الصحي بالبريقة . ولأن الدنيا
عصر ما بعد كورونا
من الآن، تبدو الحاجة إلى التفكير في عصر ما بعد كورونا. هناك قواعد جديدة للعيش في العصر الذي يبدو مُقبلا علينا.
القائد قائد علي الغزالي
رحل عنا فجر هذا اليوم القائد اللواء قائد علي عبد الله الغزالي أحد أبطال حرب التحرير الذين شاركوا في صنع
طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!
 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها! هذا هو الشيخ حمد بن ناصر
هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟
بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأحد 22 مارس 2020 12:11 صباحاً

طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!

أ . خالد الرويشان

 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها!

هذا هو الشيخ حمد بن ناصر رقيب

من قبيلة الجدعان مأرب.. يا للإسم!

ويا للوجه اليماني المتهلل!

طأطئ رأسك يا هادي احترامًا لهذه الوجوه النبيلة الكريمة الشهيدة!

ضع صورهم في غرفة نومك وفي صدر مجلسك!

حرّض أحفادك كي يرسموا هذه الوجوه وينقشوا أسماءها على جدار قلوبهم!

طأطئ رأسك إجلالاً أيها العالَم!

عطّروا أفواهكم أيها اليمانون وأنتم تتحدثون عن مأرب وأبطالها .. أرجوكم!

عطّروها إجلالاً للأبطال.. ثم تكلموا!

هذا ليس وقت الترّهات .. أرجوكم!

يكفي أنكم تُهدون أمهاتكم الهدايا اليوم في عيد الأُم! بينما تفقد أُمُّ الأبطال زوجها في مأرب بعد أن فقدت أبناءها الخمسة!

تذكّروا أُمّ الأبطال وأنتم تقبّلون أمهاتكم!

لكم أن تتهادوا الهدايا مع أمهاتكم هذه اللحظة!.. ولأمّ الأبطال أن تتلقى هدية الله ونوره في قلبها الوحيد!

 

عذاباتنا مُرّةٌ وشاهقة يارب السموات

إنه اليمن الذي لا يعرف عذاباته أحد!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها