قضايا وملفات ساخنة
Google+
مقالات الرأي
مأرب مرة أخرى
مأرب التي جرب حربها الحوثيون في ٢٠١٥ هي مأرب التي يحاول "كتبة المحوات والتعاويذ" أن يختبروها اليوم. قبل أيام
إبراء للذمة..
طفت صباح اليوم مناطق عدة وزرت مراكز صحية ومستشفيات حكومية وزرت مايسمى مركز الحجر الصحي بالبريقة . ولأن الدنيا
عصر ما بعد كورونا
من الآن، تبدو الحاجة إلى التفكير في عصر ما بعد كورونا. هناك قواعد جديدة للعيش في العصر الذي يبدو مُقبلا علينا.
القائد قائد علي الغزالي
رحل عنا فجر هذا اليوم القائد اللواء قائد علي عبد الله الغزالي أحد أبطال حرب التحرير الذين شاركوا في صنع
طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!
 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها! هذا هو الشيخ حمد بن ناصر
هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟
بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الوضع خطير جدا.. فتاة بريطانية تكشف أعراض كورونا من داخل الحجر الصحي.. فيديو

الخميس 19 مارس 2020 01:08 مساءً الحدث - متابعات - صدى البلد
مصطفى كرم
 

نشرت فتاة بريطانية مصابة بفيروس كورونا المستجد فيديو لها من الحجر الصحي لها داخل المستشفى المخصصة للعزل بالمملكة المتحدة البريطانية.

 

وظهرت الفتاة وهي تعاني من قسوة أعراض كورونا المستجد من ضيق التنفس الشديد وعدم القدرة على الحركة والكحة المستمرة وصعوبة الكلام، مما أدى إلى وضعها تحت جهاز التنفس الصناعي وتركيب كانيولا في يديها لأخذ الأدوية والمحاليل.

 

وقالت الفتاة في الفيديو "أي حد حابب يغامر ويستهزأ بالكورونا ولو واحد في الميه يبص يشوف حالي دلوقت مركبه كانيولا وقسطرة للبول ودلوقت نبضي زاد عشر أضعاف ومعتش قادرة احسب الوقت من فضلكم محدش يغامر الوضع خطير جدا والا هتكون مكاني".

 

وناشدت مدخني السجائر الإقلاع فورا عن التدخين لكي تساعدهم رئتهم في المقاومة من الألم والأعراض التي يسببها فيروس كورونا.

 

وأضافت أن حالتها لم تتحسن من يوم الجمعة الماضية وتزداد للأسوأ ولكنها تقاوم بفضل دعم أصدقائها وأسرتها قائلة "ولكني سأقاتل الفيروس".

 
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها