قضايا وملفات ساخنة
Google+
مقالات الرأي
حكومة مستقلّين… من دون مستقلّين
على الرغم من وجود عدد قليل من الوزراء المعقولين في حكومة حسّان دياب، وهم وزراء اختيروا بغرض التمويه ليس إلا،
نعم للسلام لا للحرب
اطلعت على ما نشره أمس الصحفي والسياسي الشاب صلاح السقلدي من كلام صريح وصادق عن الوضع في اليمن بشماله وجنوبه
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!هم شهداء مأرب وجرحاهاهم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانهشهداء جنوبيون في مأرب
فاجعة مأرب!
فاجعة مأرب.. المصائب من حيث الأمان. لا يمكن النظر إلى ما حدث في مأرب من مجزرة بشعة إلا بأنها إصرار حوثي على
حبة بلاط !
في نهاية 2015 وجهت لي دعوة مع عدد من القيادات الأمنية والعسكرية التي ظهرت بعدن عقب الحرب لزيارة مقر التحالف
الحزب الاشتراكي ... الكافر الملحد
من سيقراء المقال اتحداه ان يقول انني كاذب او انه مقال للتطبيل او النفاق أو ان كل كلمه ليست صحيحه بل لانها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بعد ساعات فقط ..تنفيذ حكم الإعدام في ”سموم ” بعد فتوى الجامع الكبير (صورة ).

السبت 21 ديسمبر 2019 12:43 مساءً الحدث - المشهد اليمني

أجاز مفتي الجامع الكبير الخاضع لسيطرة المليشيا الحوثية حكم الإعدام في حق محمد طاهر سموم بعد إشاعات عن إعفاء أولياء الدم عن سموم رغم ارتكابه للجريمة وهو لم يبلغ السن القانونية وكان عمره حينها لم يتجاوز ال13 سنة .

ورد مفتي الجامع على فتوى تم تقديمها إليه وحصل "المشهد اليمني " على صورة منها أن القلم لا يرفع في الإسلام عن سن ال13 كونه بالغ مستثنيا السن القانونية من الشرع .

وأضاف مفتي الجامع الكبير بالعودة للإستئناف وهو ما قد يعرض سموم لعقوبة الإعدام والتي سيتم تنفيذها غدا السبت وفقا للأحكام السابقة على الرغم من مكوث سموم مدة عشرين عام في أحد السجون وهي عقوبة السجن المؤبد .

الجدير ذكره أن القانون اليمني حدد سن الرشد من سن 15 سنة كما أن القانون لا يعتبر الفتوى الدينية ملزمة حيث ينص القانون أنه لا تتم أي عقوبة إلى بقانون لكن المليشيا الحوثية قد تجاوزت الدستور والذي يعد أعلى تشريع قانوني في اليمن .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها