قضايا وملفات ساخنة
Google+
مقالات الرأي
مأرب مرة أخرى
مأرب التي جرب حربها الحوثيون في ٢٠١٥ هي مأرب التي يحاول "كتبة المحوات والتعاويذ" أن يختبروها اليوم. قبل أيام
إبراء للذمة..
طفت صباح اليوم مناطق عدة وزرت مراكز صحية ومستشفيات حكومية وزرت مايسمى مركز الحجر الصحي بالبريقة . ولأن الدنيا
عصر ما بعد كورونا
من الآن، تبدو الحاجة إلى التفكير في عصر ما بعد كورونا. هناك قواعد جديدة للعيش في العصر الذي يبدو مُقبلا علينا.
القائد قائد علي الغزالي
رحل عنا فجر هذا اليوم القائد اللواء قائد علي عبد الله الغزالي أحد أبطال حرب التحرير الذين شاركوا في صنع
طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!
 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها! هذا هو الشيخ حمد بن ناصر
هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟
بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بعد ساعات فقط ..تنفيذ حكم الإعدام في ”سموم ” بعد فتوى الجامع الكبير (صورة ).

السبت 21 ديسمبر 2019 12:43 مساءً الحدث - المشهد اليمني

أجاز مفتي الجامع الكبير الخاضع لسيطرة المليشيا الحوثية حكم الإعدام في حق محمد طاهر سموم بعد إشاعات عن إعفاء أولياء الدم عن سموم رغم ارتكابه للجريمة وهو لم يبلغ السن القانونية وكان عمره حينها لم يتجاوز ال13 سنة .

ورد مفتي الجامع على فتوى تم تقديمها إليه وحصل "المشهد اليمني " على صورة منها أن القلم لا يرفع في الإسلام عن سن ال13 كونه بالغ مستثنيا السن القانونية من الشرع .

وأضاف مفتي الجامع الكبير بالعودة للإستئناف وهو ما قد يعرض سموم لعقوبة الإعدام والتي سيتم تنفيذها غدا السبت وفقا للأحكام السابقة على الرغم من مكوث سموم مدة عشرين عام في أحد السجون وهي عقوبة السجن المؤبد .

الجدير ذكره أن القانون اليمني حدد سن الرشد من سن 15 سنة كما أن القانون لا يعتبر الفتوى الدينية ملزمة حيث ينص القانون أنه لا تتم أي عقوبة إلى بقانون لكن المليشيا الحوثية قد تجاوزت الدستور والذي يعد أعلى تشريع قانوني في اليمن .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها