الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
حكومة مستقلّين… من دون مستقلّين
على الرغم من وجود عدد قليل من الوزراء المعقولين في حكومة حسّان دياب، وهم وزراء اختيروا بغرض التمويه ليس إلا،
نعم للسلام لا للحرب
اطلعت على ما نشره أمس الصحفي والسياسي الشاب صلاح السقلدي من كلام صريح وصادق عن الوضع في اليمن بشماله وجنوبه
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!هم شهداء مأرب وجرحاهاهم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانهشهداء جنوبيون في مأرب
فاجعة مأرب!
فاجعة مأرب.. المصائب من حيث الأمان. لا يمكن النظر إلى ما حدث في مأرب من مجزرة بشعة إلا بأنها إصرار حوثي على
حبة بلاط !
في نهاية 2015 وجهت لي دعوة مع عدد من القيادات الأمنية والعسكرية التي ظهرت بعدن عقب الحرب لزيارة مقر التحالف
الحزب الاشتراكي ... الكافر الملحد
من سيقراء المقال اتحداه ان يقول انني كاذب او انه مقال للتطبيل او النفاق أو ان كل كلمه ليست صحيحه بل لانها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رئيس الوزراء: قيام حكومة قوية ممثلة من الجميع وفيها شراكة سياسيةعلى معيار الكفاءة هي أحد استحقاقات اتفاق الرياض.

الاثنين 16 ديسمبر 2019 03:08 مساءً الحدث

قال دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، إن قيام حكومة قوية ممثلة من الجميع وفيها شراكة سياسية لكن على معيار الكفاءة هي أحد استحقاقات اتفاق الرياض.

وتابع القول إن “هذا الموضوع سيناقش مع القوى السياسية، هناك نقاش سيتم خلال الفترة القادمة في هذا الموضوع برعاية فخامة الرئيس مع القوى السياسية حول هذه المعايير وحول ترتيبات الحكومة القادمة.

وأوضح رئيس الوزراء في مقابلة خاصة أجرتها معه قناة الإخبارية الحكومية السعودية أن “الفترة القادمة نحتاج فيها لحكومة فاعلة قوية قادرة أن تعمل على الأرض، وقادرة على عمل إصلاحات حقيقية في جهاز الدولة”

مضيفا أنه “وخلال الفترة الماضية لم تُتح التجاذبات السياسية بناء الأجهزة بشكل سليم”، وأن “هناك من عزز مراكز نفوذه على مساحة مؤسسات الدولة”، وهي “مراكز أو شبكات مصالح بنت نفوذها خلال هذه الفترة”.

مؤكدا أنه “مهم الآن – سواء في إطار صلاحيات السلطة المركزية أو في إطار صلاحيات السلطة المحلية – إيقاف هذا التدهور والعمل على إصلاحات حقيقية”


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها