أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!هم شهداء مأرب وجرحاهاهم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانهشهداء جنوبيون في مأرب
فاجعة مأرب!
فاجعة مأرب.. المصائب من حيث الأمان. لا يمكن النظر إلى ما حدث في مأرب من مجزرة بشعة إلا بأنها إصرار حوثي على
حبة بلاط !
في نهاية 2015 وجهت لي دعوة مع عدد من القيادات الأمنية والعسكرية التي ظهرت بعدن عقب الحرب لزيارة مقر التحالف
الحزب الاشتراكي ... الكافر الملحد
من سيقراء المقال اتحداه ان يقول انني كاذب او انه مقال للتطبيل او النفاق أو ان كل كلمه ليست صحيحه بل لانها
عبدالمجيد تبون...موظف أم رئيس
تبيّن بعد الانتخابات الرئاسية الجزائرية أنّ المؤسسة العسكرية تحاول مرّة أخرى إعادة إنتاج النظام نفسه الذي
عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن
طور خطير في الأحداث العاصفة التي شهدتها مدينة تعز في اليمن، أخيرا، اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي، قائد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

"رايتس رادار": 12 حالة اغتيال في اليمن منذ توقيع "اتفاق الرياض"

الخميس 12 ديسمبر 2019 10:53 صباحاً الحدث -متابعات

 قالت "منظمة رايتس رادار" لحقوق الإنسان، إنها رصدت 12 حالة اغتيال لكبار المسئولين العسكريين والأمنيين منذ توقيع "اتفاق الرياض" بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي.
جاء ذلك في بيان لها، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يوافق اليوم الثلاثاء 10 كانون أول/ديسمبر 2019.
وأضاف البيان أن جرائم الاغتيالات عادت من جديد خلال الأسبوع الماضي في محافظة عدن ومناطق أخرى تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية، حيث شهد اليمن 12 حالة اغتيال لكبار المسئولين العسكريين والأمنيين منذ توقيع اتفاق الرياض. 
وأوضحت أن أغلب هذه الاغتيالات، تأتي ضمن جريمة منظمة لتصفية الساحة اليمنية من المعارضين للمشاريع والسياسة الإماراتية التي تُتّهم قواتها في ارتكاب جرائم حرب في اليمن.
وذكرت المنظمة، أن القوات الإمارات استهدفت قادة أمنيين وعسكريين مناهضين لسياستها في اليمن، متجاوزة بذلك جرائم الحوثيين في المناطق الشمالية لليمن.
وقالت المنظمة، إن أطراف النزاع في اليمن، ضالعة بشكل أو بآخر في ارتكاب جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان.
وأوضحت رايتس رادار، أن استمرار الحرب في اليمن أدى تدهور الوضع الاقتصادي وانهيار العملية، وتدني المستوى المعيشي وانهيار التعليم والصحة وسائر الخدمات الأساسية وارتفاع أعداد النازحين واللاجئين الى خارج البلاد


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها