الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الجنوبي في اتفاق الرياض
باعتبار متابعتي الدائمة لملف اليمن، كباحثة سياسية، وعقب توقيع مسودة اتفاق الرياض، الأسبوع الماضي، أجريت
يمسحون الحكومة في 24 ساعة ...#لعبة_الكبار
زمان كنت اشوف افلام غربية كثيرة ،خصوصا الافلام التي تنتجها هوليود.الافلام التي تتحدث عن الانقلابات في
اتفاقية الرياض… ماذا بعد؟
لا يحتاج القارئ اليمني المتابع لأحداث بلاده، أو المهتم بهذا الشأن، كثيراً من الذكاء؛ ليدرك أن الاتفاقية
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
نحو حركة وطنية لمنع تقسيم اليمن
يبدو أن الدول الإقليمية التي تتحكم بالمشهد اليمني وعلى رأسها السعودية والإمارات وإيران باتت قاب قوسين أو
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الكشف عن أهم المواقع التي انتشرت فيها القوات السعودية والاماراتية في جنوب اليمن

الجمعة 18 أكتوبر 2019 11:00 صباحاً الحدث - عدن

مصادر محلية في العاصمة المؤقتة عدن تقول  ان قاعدة العند العسكرية الواقعة في محافظة لحج ستكون مقرا لقيادة القوات السعودية  جنوبي اليمن.

  و أكدت المصادر أن لواءين عسكريين سعوديين بكامل عتادهما، نقلا عبر شبوة، إلى محافظة عدن، منذ الأسبوع الماضي.

و أكدت المصادر أن هذه القوات انتشرت في مطار عدن و معسكر التحالف في البريقة و قصر المعاشيق الرئاسي و معسكرات تابعة للحماية الرئاسية في جبل حديد و دار سعد.

و لفتت المصادر إلى أن القوات السعودية ستواصل انتشارها في عدن و لحج خلال الأيام القادمة، بالتزامن مع اخلاء القوات الاماراتية لمواقعها.

و نوهت المصادر إلى أن قوات اماراتية محدودة ستبقى في ثلاثة إلى 4 مواقع بمحافظة عدن، أبرزها ميناء عدن.

و أكدت المصادر أن الانتشار العسكري السعودي يأتي في اطار تفاهمات مع الامارات، تضمنتها محادثات جدة بين حكومة هادي و المجلس الانتقالي الجنوبي، و التي ترعاها السعودية، و لم يكشف عن طبيعتها بعد.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها