الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الجنوبي في اتفاق الرياض
باعتبار متابعتي الدائمة لملف اليمن، كباحثة سياسية، وعقب توقيع مسودة اتفاق الرياض، الأسبوع الماضي، أجريت
يمسحون الحكومة في 24 ساعة ...#لعبة_الكبار
زمان كنت اشوف افلام غربية كثيرة ،خصوصا الافلام التي تنتجها هوليود.الافلام التي تتحدث عن الانقلابات في
اتفاقية الرياض… ماذا بعد؟
لا يحتاج القارئ اليمني المتابع لأحداث بلاده، أو المهتم بهذا الشأن، كثيراً من الذكاء؛ ليدرك أن الاتفاقية
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
نحو حركة وطنية لمنع تقسيم اليمن
يبدو أن الدول الإقليمية التي تتحكم بالمشهد اليمني وعلى رأسها السعودية والإمارات وإيران باتت قاب قوسين أو
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

في مهمة خاصة : وصول طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية الى مطار صنعاء

الجمعة 18 أكتوبر 2019 10:52 صباحاً الحدث -الشاهد نيوز

كشفت مصادر يمنية خاصة عن سبب وصول الطائرة السعودية الى مطار صنعاء الدولي، خلال الساعات الماضية.

وذكرت المصادر أن الطائرة السعودية التي تم مشاهدتها في سماء صنعاء اليوم ( كما في الصورة) قدمت من اجل صفقة للإفراج عن أسرى سعوديينلدى الحوثيين.

ولم تؤكد المصادر هل مجيء الطائرة هو للاطمئنان على الاسرى وتقديم الرعاية الصحية لهم أم  لمباحثات تتعلق بإطلاق سراح الأسرى بين التحالف والحوثيين .

فيما أفادت مصادر أخرى، أن وصول الطائرة السعودية جاء في إطار العودة الى إحياء مشاورات ظهران الجنوب بين السعودية والحوثيين.

وكانت مصادر ملاحية وعسكرية، ذكرت أن طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية هبطت " في وقت سابق اليوم بمطار صنعاء الدولي .

ويأتي وصول  الطائرة السعودية بعد اعلان الحوثيين وقف العمليات العسكرية ضد السعودية، مقابل ترحيب سعودي بذلك، وتقارب إماراتي ايراني.

جدير بالذكر أن كافة الرحلات الجوية من وإلى مطار صنعاء الدوليتم تعليقها خلال السنتين الماضيتين من قبل التحالف العربي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها