الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
نحو حركة وطنية لمنع تقسيم اليمن
يبدو أن الدول الإقليمية التي تتحكم بالمشهد اليمني وعلى رأسها السعودية والإمارات وإيران باتت قاب قوسين أو
روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية!
" روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية" .  كنت أردد هذا "المهجل " الذي حفظته منذ الصغر حينما جاء إلى دارنا في
من الذي يعرقل بواخر النفط في الحديدة؟
حبل الكذب قصير .. ومن تغدى بكذبة ما تعشى بها.أكثر من 35 يوما وبواخر وقود البنزين والديزل لم يسمح لها بتفريغ
هذه المعلومات على مسئوليتي الشخصية
مفاوضات جدة وصلت بين الحكومة والمجلس الانتقالي وصلت إلى طريق مسدود وتقريبا أنها انتهت على الأقل من الجانب
أخيراً انتهت الحرب.. لكن اليمن يدخل عصر المستعمرات
    في عام 2015 بلغ الحوثيون أعلى مستويات قوتهم، وامتلكوا المقاتلات الحربية، لدرجة أنهم كانوا يحركون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

نجم الكرة المصري ألهمني اعتناق الإسلام، : شاب بريطاني يروي قصة اعتناقه الإسلام

الأحد 06 أكتوبر 2019 12:35 مساءً الحدث

روى شاب إنجليزي، يدعى بيرد، قصة تحوله من كاره للإسلام إلى مسلم؛ بسبب نجم الكرة المصري، لاعب فريق ليفربول، محمد صلاح.


وفي لقاء مع صحيفة الجارديان، قال بيرد: "على الرغم من تشجيعي لنادي نوتنغهام فورست، وحرصي على حضور مباريات الفريق، لكن محمد صلاح، لاعب ليفربول، ألهمني لاعتناق الإسلام، وأتمنى أن ألتقي به، وأن أقول له: شكرا، باللغة العربية".


وأضاف: "رفاقي لا يصدقون اعتناقي للدين الإسلامي، صحيح أنني لم أتغير كثيرا، لكن اعتناقي للإسلام جعل قلبي أنقى، أسعى جاهدا للتغير من سلوكي، خاصة عند حضوري لمباريات فريقي".

 

وأضاف: "آرائي عن الإسلام كانت أنه دين يدعو إلى الرجعية، وأن المسلمين لا يندمجون في المجتمع، وكنت أنظر إليهم كأشخاص غرباء وغير مرغوب فيهم، لقد كنت أكره المسلمين".

وعن تغير أفكاره عن الإسلام، قال: "دراستي حول الشرق الأوسط بجامعة ليدز غيرت أفكاري تماما، كان يتوجب علي إنجاز بحث، وأردت فعل شيء مختلف، وأخيرا وجدت سؤالا ملائما لبحثي، وهو كالتالي: محمد صلاح هدية من الله، هل استطاع بأدائه أن يشعل النقاش لمحاربة أعداء الإسلام في الأوساط السياسة؟".


وأردف: "دراستي الجامعية كانت المرة الأولى التي أتعلم فيها شيئا عن الإسلام، سنحت لي الفرصة في جامعتي لمقابلة العديد من الطلاب من المملكة العربية السعودية، كنت أظن بأنهم أشرار يحملون سيوفا، لكنهم كانوا ألطف الأشخاص الذين قابلتهم في حياتي، كثير من المفاهيم التي كانت لدي حول الدول العربية تغيرت هناك".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها