الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
نحو حركة وطنية لمنع تقسيم اليمن
يبدو أن الدول الإقليمية التي تتحكم بالمشهد اليمني وعلى رأسها السعودية والإمارات وإيران باتت قاب قوسين أو
روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية!
" روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية" .  كنت أردد هذا "المهجل " الذي حفظته منذ الصغر حينما جاء إلى دارنا في
من الذي يعرقل بواخر النفط في الحديدة؟
حبل الكذب قصير .. ومن تغدى بكذبة ما تعشى بها.أكثر من 35 يوما وبواخر وقود البنزين والديزل لم يسمح لها بتفريغ
هذه المعلومات على مسئوليتي الشخصية
مفاوضات جدة وصلت بين الحكومة والمجلس الانتقالي وصلت إلى طريق مسدود وتقريبا أنها انتهت على الأقل من الجانب
أخيراً انتهت الحرب.. لكن اليمن يدخل عصر المستعمرات
    في عام 2015 بلغ الحوثيون أعلى مستويات قوتهم، وامتلكوا المقاتلات الحربية، لدرجة أنهم كانوا يحركون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الإعلام الأمني بشرطة تعز يوضح الحقائق حول ما يتم تناوله في بعض المواقع بخصوص الطفل (إ.ت)

السبت 05 أكتوبر 2019 01:57 مساءً الحدث - متابعات


تابعت إدارة شرطة محافظة تعز ما يتم تناوله في بعض وسائل الإعلام بخصوص إغتصاب أحد الأطفال والذي تحاول بعض المواقع استغلالها بشكل خاطئ وإثارة البلابل والشائعات وبهذا الخصوص تود إدارة عام شرطة محافظة تعز إطلاع الرأي العام والإعلاميين والمهتمين بالحقائق الكاملة حول مايتعلق بالقضية المثارة للطفل "إ.ت" والمتهم فيها .

وتؤكد شرطة تعز أن أصل القضية بدأت في شهر اكتوبر من العام الماضي ????م حيث تم ضبط الطفل برفقة خاله في حادثة سرقة منزل في حي الزهراء في كلابة تم على إثرها حجز الطفل وخاله وتم إعترافهم بسرقة المنزل وعلى إثر هذا الإعتراف تم حجز خال الطفل وإطلاق سراح الطفل ،ليتفاجأ بعد ذلك موظفي البحث الجنائي بتقديم دعوى من والدة الطفل بإغتصابه كردة فعل على حجز أخيها . 

 

وبعد تقديمها لهذه الدعوى تم استدعاء المدعى عليه والتحقيق معه وأخذ كافة التفاصيل بالحادثة وبعد إجراءات التحقيق طلب البحث الجنائي من والدة الطفل عرضه على الطبيب الشرعي بناءً على دعواها بتعرضه للاغتصاب، إلا أن والدته رفضت رفضا قاطعا عرضه على أي طبيب شرعي دون أن يتم توضيح أسباب إعتراضها على عرض الطفل للطبيب الشرعي والذي كان سيثبت صحة هذه الدعوى وعلى هذا لم يتم إثبات الحالة .

 

وإذ توضح شرطة تعز ذلك للرأي العام، فإنها تؤكد على خطورة تسييس القضايا الأخلاقية والجنائية واستغلالها لأهداف خاصة بعيدا عن تقديم تلك القضايا ومتابعتها لدى الجهات الرسمية المختصة، كما تشدد على خطورة الخوض في القضايا الأخلاقية والجنائية قبل البت فيها من جهات الاختصاص.

 

وتدعو شرطة م/ تعزجميع الناشطين والصحفيين والمهتمين لالتزام المصداقية والمهنية في تقاريرهم ، والتحقق من المعلومات بما يخص القضايا الجنائية والأخلاقية عبر .

 

كما تؤكد إدارة عام شرطة محافظة تعز بأن أبوابها كانت وما تزال مفتوحة امام منظمات المجتمع المدني وجميع الاعلاميين والناشطين والحقوقيين للنظر في القضايا والإطلاع على الحقائق..

 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها