الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن
طور خطير في الأحداث العاصفة التي شهدتها مدينة تعز في اليمن، أخيرا، اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي، قائد
الجنوبي في اتفاق الرياض
باعتبار متابعتي الدائمة لملف اليمن، كباحثة سياسية، وعقب توقيع مسودة اتفاق الرياض، الأسبوع الماضي، أجريت
يمسحون الحكومة في 24 ساعة ...#لعبة_الكبار
زمان كنت اشوف افلام غربية كثيرة ،خصوصا الافلام التي تنتجها هوليود.الافلام التي تتحدث عن الانقلابات في
اتفاقية الرياض… ماذا بعد؟
لا يحتاج القارئ اليمني المتابع لأحداث بلاده، أو المهتم بهذا الشأن، كثيراً من الذكاء؛ ليدرك أن الاتفاقية
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

جباري : قوات الجيش الوطني انسحبت من عدن بعد استهدافها من قبل الطيران الاماراتي

الأربعاء 18 سبتمبر 2019 12:12 صباحاً الحدث - صنعاء

قال نائب رئيس مجلس النواب ومستشار الرئيس هادي عبد العزيز جباري أن الحكومة الشرعية والجيش الوطني عندما أرادت العودة والسيطرة على العاصمة عدن وبعض المحافظات التي تم إسقاطها من قبل المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات تمكنت من دخول عدن والسيطرة عليها خلال ساعات.

وقال جباري في حوار مع وكالة سبوتنيك الروسية، الثلاثاء، أن قوات الجيش الوطني انسحبت من عدن بعد استهدافها من قبل الطيران الاماراتي ما أدى إلى مقتل وجرح أكثر من 300 شخص.

وأضاف: إذا انسحبت الإمارات من اليمن سوف تسيطر القوات الحكومية خلال يوم واحد على المناطق من شبوة مرورا بأبين إلى عدن في يوم واحد، وهي مسافة 400 كم وهو ما حدث من قبل لولا تدخل الإمارات بطائراتها التي قتلت الجيش اليمني.

وأكد أن الجيش الوطني اليوم موجود في شبوة وأبين وعلى مسافة 50 كم من عدن، فإذا قررت الحكومة والشرعية دخول عدن، فما هي إلا ساعات ويكونون بداخلها، موضحاً أنه ليست هناك مشكلة سوى في الإمارات ووقوفها ضد الشرعية والجيش الوطني.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها