الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
نحو حركة وطنية لمنع تقسيم اليمن
يبدو أن الدول الإقليمية التي تتحكم بالمشهد اليمني وعلى رأسها السعودية والإمارات وإيران باتت قاب قوسين أو
روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية!
" روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية" .  كنت أردد هذا "المهجل " الذي حفظته منذ الصغر حينما جاء إلى دارنا في
من الذي يعرقل بواخر النفط في الحديدة؟
حبل الكذب قصير .. ومن تغدى بكذبة ما تعشى بها.أكثر من 35 يوما وبواخر وقود البنزين والديزل لم يسمح لها بتفريغ
هذه المعلومات على مسئوليتي الشخصية
مفاوضات جدة وصلت بين الحكومة والمجلس الانتقالي وصلت إلى طريق مسدود وتقريبا أنها انتهت على الأقل من الجانب
أخيراً انتهت الحرب.. لكن اليمن يدخل عصر المستعمرات
    في عام 2015 بلغ الحوثيون أعلى مستويات قوتهم، وامتلكوا المقاتلات الحربية، لدرجة أنهم كانوا يحركون
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

جباري يؤكد على اليمنيين قادرين على حل مشاكلهم وسوف يتفقون على كل نقاط الاختلاف ويدعوا لاخراج الامارات من اليمن.

الاثنين 16 سبتمبر 2019 06:32 مساءً الحدث - صنعاء

أكد مستشار رئيس الجمهورية، ونائب رئيس البرلمان عبد العزيز جباري، إن الرئيس عبد ربه منصور هادي، بصدد دعوة الإمارات رسميا للخروج من اليمن خلال أيام.

 

وأضاف جباري، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، ان السبب في ذلك هو أن الأوضاع وصلت إلى مستوى لا يجب السكوت عليه.

 

وقال ان الحكومة والرئيس وكثير من المسؤولين اليمنيين حاولوا حل المشكلة بطريقة ثنائية بالتفاهم مع التحالف، لكن فشلت كل الجهود، وبالتالي ليس أمام الرئيس والحكومة ومجلس النواب سوى التحرك من أجل إخراج الإمارات من اليمن.

 

وأكد مستشار الرئيس هادي، على أن اليمنيين قادرين على حل مشاكلهم وسوف يتفقون على كل نقاط الاختلاف بعيدا عن أي تدخلات، مضيفا كنا نأمل أن تأتي هذه الدول الشقيقة من أجل مساعدة الشعب اليمني، فأصبحت تشكل عبء ومصدر خطر على وحدة اليمن ووحدته واستقراره.

 

وحول ما إذا رفضت الإمارات الخروج من اليمن بعد دعوة الرئيس هادي لها قال جباري: في تلك الحالة يكون من حق الرئيس والحكومة أن يقرروا ما يريدون والوسائل، التي يمكنهم استخدامها من أجل المصلحة الوطنية العليا لليمن.

 

وشارك مستشار الرئيس، أمس الأحد، في إصدار بيان مشترك، مع وزيري الداخلية والنقل اليمنيين، طالب بإنهاء مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في التحالف العسكري ضد الحوثيين، ومطالبتها بالخروج من اليمن، وعزى ذلك إلى ما أطلق عليه “الانحراف عن الأهداف، التي جاء من أجلها التحالف.

 

وقال البيان: الإمارات انحرفت عن الأهداف، التي دعت التحالف لإسقاط انقلاب الحوثي واستعاد مؤسسات الدولة تحت قيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

 

وأضاف: تبنت الإمارات ودعمت انقلابا مماثلا على الشرعية في عدن، وتبنت ودعمت ولا زالت تدعم مشاريع تمزيق اليمن ونسيجه الوطني والمجتمعي من خلال إنشاء وتسليح مليشيات مسلحة تابعة لها خارج إطار مؤسسات الدولة وإداراتها.

 

وأدان البيان ما وصفه بجريمة الاعتداء على الجيش الوطني من قبل الطيران الإماراتي، مؤكدا على قيام الحكومة بمقاضاتها في المحاكم الدولية وفتح ملفات الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق أبناء شعبنا في المحافظات الجنوبية خلال الأربع سنوات الماضية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها