الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
#معارك_خاسرة!
منذ أكثر من أسبوعين يخوض تيار في المجلس الانتقالي حربا عبثية ضد المملكة العربية السعودية .المعارك الخاسرة
قابوس .. حكمة الجوار
في محيط إقليمي يحكمه صراع المحاور المتنافسة التي حوّلت معظم بلدان المنطقة إلى جبهات إقليمية مفتوحة لنهب
حكومة مستقلّين… من دون مستقلّين
على الرغم من وجود عدد قليل من الوزراء المعقولين في حكومة حسّان دياب، وهم وزراء اختيروا بغرض التمويه ليس إلا،
نعم للسلام لا للحرب
اطلعت على ما نشره أمس الصحفي والسياسي الشاب صلاح السقلدي من كلام صريح وصادق عن الوضع في اليمن بشماله وجنوبه
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!
أعظم ما أنبتت هذه البلاد!هم شهداء مأرب وجرحاهاهم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانهشهداء جنوبيون في مأرب
فاجعة مأرب!
فاجعة مأرب.. المصائب من حيث الأمان. لا يمكن النظر إلى ما حدث في مأرب من مجزرة بشعة إلا بأنها إصرار حوثي على
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رويترز :تحشيد وتعزيزات وأنفاق وخنادق.. ”الإمارات“ تتحدى المملكة و”هادي“

الأربعاء 04 سبتمبر 2019 11:34 صباحاً الحدث - صنعاء

نقلت وكالة ”رويترز“، اليوم الثلاثاء، عن شهود قولهم، إن قوات ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“، أرسلت تعزيزات إلى عدن واستدعت مقاتلين كانت تنشرهم على مشارف مدينة الحديدة الساحلية التي يسيطر عليها الحوثيون في الغرب.

وأضاف الشهود ”أن المقاتلين شقوا أنفاقا وحفروا خنادق على أطراف عدن وأغلقوا طرقا رئيسية تؤدي إلى خارج المدينة“، بحسب رويترز.

وقالت الوكالة ان ”من شأن تصعيد العنف داخل اليمن والخلاف بين السعودية والإمارات تعقيد جهود الأمم المتحدة لاستئناف محادثات السلام لإنهاء الصراع الذي ينظر إليه على نطاق واسع على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران“.

فريق الانتقالي بقيادة الزبيدي في جدة

وصل عيدروس الزُبيدي، مساء اليوم الثلاثاء 3 سبتمبر/أيلول، إلى مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، وبرفقته 4 من قيادات مجلسه الانقلابي.

مصدر سياسي سعودي قال لـ”مأرب برس“، ان ”الزبيدي وصل الى جدة، وبرفقته، ناصر محمد الخبجي، وعلي الكثيري، وعبدالرحمن اليافعي، وعدنان الكاف“.

وأكد المصدر ان وفد الانتقالي الجنوبي وصل الى جدة، لـ”استكمال المباحثات بشأن حوار جدة“، حيث يأتي وصوله بعد يوم واحد من وصول لجنة ازمة انقلاب عدن الحكومية التي شكلها هادي برئاسة نائبه الفريق علي محسن الأحمر.

وسبق أن وصل وفد الانتقالي نفسه إلى جدة وغادرها في نفس اليوم إلى الامارات قبل أن يعود اليوم إليها مجددا.

والخميس الماضي، سيطر الانفصاليون على محافظتي عدن وأبين، بدعم من طيران إماراتي استهدف مواقع للجيش اليمني؛ ما أسفر عن سقوط نحو 300 بين قتيل وجريح، حسب بيان لوزارة الدفاع اليمنية.

وأقرت الإمارات، الخميس، بشن تلك الغارات، لكنها بررت ذلك بأنها استهدفت "مجموعات إرهابية مسلحة" ردًا على مهاجمتها قوات التحالف في مطار عدن.

بينما قالت الحكومة اليمنية، الجمعة، إنها "ترفض التبريرات الزائفة التي ساقتها الإمارات للتغطية على استهدافها السافر لقوات الجيش الوطني"، واعتبرت محاولة الإمارات إلصاق تهمة الإرهاب بقوات الجيش اليمني، "مجرد محاولة بائسة للتغطية على استهدافها السافر وغير القانوني".

 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها