الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
قرارات هادي المضادة للتحالف وأخطر لغم سلالي في اليمن
قرارات هادي الحكومية هي رد بالرفض لكل ما قاله له الأمير خالد بن سلمان في زيارته الأخيرة.   هادي يقول
من ينتظر هادي؟
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
وحدة التراب الوطني قبل كل شيء
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي
محمد الحوثي يعلق على بيان الإمارات حول غاراتها الجوية في عدن
أين سفراؤك اليوم يا هادي؟البلاد تعاني سكرات الموتوهم صامتون مثل أصنام!.. عدا سفيرٍ واحد تقريبا! أين سفراؤك
تكر الحوثيون لجنة جديدة لم يسبقهم إليها أحد
لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة! وحارس قضائي لممتلكات الخونة! رئيس لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة، الذي هو
ما هي مُفاجأة “أنصار الله” الحوثيّة المُقبلة؟
تتوالى المُفاجآت الصّادمة، وغير السارّة، للولايات المتحدة الأمريكيّة وحُلفائها في الجزيرة العربيّة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الرئيس الإيراني يستبعد التوصل لاتفاق مع أوروبا بشأن الاتفاق النووي ويطرح فترة زمنية قدرة يشهرين.

الأربعاء 04 سبتمبر 2019 11:12 صباحاً الحدث - أرم

 الإيراني حسن روحاني، الوصول إلى اتفاق اليوم أو غدًا الخميس، مع الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي عام 2015.

وقال روحاني، في جلسة للحكومة الإيرانية، بحسب ما نقل عنه مساعد مدير المكتب الإعلامي في الرئاسة الإيرانية ”برويز إسماعيلي“: ”أستبعد التوصل إلى اتفاق مع أوروبا اليوم أو غدًا.. سنعلن عن الخطوة الإيرانية الثالثة المهمة للغاية والتي ستسرع من وتيرة نشاط المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية“.

مهلة شهرين

وجدد روحاني التأكيد على أنه مع بدء تطبيق الخطوة الثالثة من خفض الالتزامات النووية سيكون أمام أوروبا شهران آخران لتنفيذ تعهداتها.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة أنباء ”مهر“ شبه الرسمية، عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قوله إن ”تطبيق الخطوة الثالثة لا يعني انتهاء المفاوضات وموت الاتفاق النووي المبرم عام 2015“.

وقال مصدر مطلع في الحكومة الإيرانية اليوم الأربعاء إن ”هناك احتمالًا لتأجيل الخطوة الثالثة في خفض الالتزامات النووية، مقابل 5 مليارات يورو منحتها الحكومة الفرنسية“.

وأضاف أن ”فرنسا ستقدم فقط 5 مليارات يورو لإيران لعدم اتخاذ الخطوة الثالثة، بينما كان من المقرر أن تقدم باريس 18 مليار يورو“.

لا مفاوضات مع أمريكا

وشدد المصدر على أن ”إيران قررت الإبقاء على الخطوتين السابقتين من خفض الالتزامات النووية اللتين اتخذتهما في 8 أيار/مايو الماضي“، مؤكدًا أن ”إيران لن تدخل في مفاوضات مع الولايات المتحدة“.

وفي وقت سابق اليوم، قال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، إنه سيتم تطبيق الاتفاقية النووية بالكامل إذا تمكنت إيران من بيع النفط بقيمة 15 مليار دولار في غضون 4 أشهر.

وقال عراقجي إن الأوروبيين يمكنهم إما شراء النفط الإيراني أو إقراض البلاد بكميات متساوية للتعويض عن الإيرادات المفقودة.

 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها