الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
قرارات هادي المضادة للتحالف وأخطر لغم سلالي في اليمن
قرارات هادي الحكومية هي رد بالرفض لكل ما قاله له الأمير خالد بن سلمان في زيارته الأخيرة.   هادي يقول
من ينتظر هادي؟
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
وحدة التراب الوطني قبل كل شيء
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي
محمد الحوثي يعلق على بيان الإمارات حول غاراتها الجوية في عدن
أين سفراؤك اليوم يا هادي؟البلاد تعاني سكرات الموتوهم صامتون مثل أصنام!.. عدا سفيرٍ واحد تقريبا! أين سفراؤك
تكر الحوثيون لجنة جديدة لم يسبقهم إليها أحد
لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة! وحارس قضائي لممتلكات الخونة! رئيس لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة، الذي هو
ما هي مُفاجأة “أنصار الله” الحوثيّة المُقبلة؟
تتوالى المُفاجآت الصّادمة، وغير السارّة، للولايات المتحدة الأمريكيّة وحُلفائها في الجزيرة العربيّة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الاستخبارات "الحوثية" تكشف هوية قاتل "ابراهيم الحوثي" شقيق زعيم الجماعة !

الأربعاء 14 أغسطس 2019 02:39 مساءً الحدث - صنعاء

كشف مصدر بالأمن الوقائي الحوثي أكبر جهاز استخباراتي حوثي، يوم الثلاثاء، عن هوية قاتل إبراهيم بدرالدين الحوثي شقيق زعيم المليشيا الحوثية ودوافع القتل ومكان تنفيذ العملية بحسب "المشهد اليمني".

وأوضح المصدر _ فضل عدم ذكر اسمه _ في تصريح خاص الى "المشهد اليمني" أن قاتل إبراهيم الحوثي شخص يدعى مازن العياني وقد سلم نفسه لجهاز الأمن القومي التابع للمليشيا بعد أن تم القبض على والده؛ مادفعه الى تسليم نفسه حتى لا يتعرض والده لأي مكروه.

 

وأضاف المصدر أن دوافع اغتيال ابراهيم الحوثي، سياسية بالدرجة الأولى وتأتي نتيجة لصراع داخلي بين جناحين رئيسيين متصارعين داخل أروقة المليشيا؛ الأول يقوده محمد على الحوثي وأبو علي الحاكم وهو الجناح الأكثر حضورا في الميدان والجناح الثاني بقيادة عبدالملك الحوثي؛ وهو الجناح العقائدي الاقل حضورا.

وأكد المصدر أن إبراهيم الحوثي، كان يشغل رئيس الأمن الوقائي للمليشيا، عثر عليه مقتولا ومرميه جثته بجانب بيت” بسباس” المقابل لمنزل اللواء مقوله في منطقة حده بالعاصمة صنعاء.

جدير بالذكر أن المليشيا نفذت حملة اعتقالات واسعة طالت العديد من الحراسات الأمنية للمباني المجاورة بمنطقة حدة والتي يقطنها العديد من كبار مسئولي الدولة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها