الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
قرارات هادي المضادة للتحالف وأخطر لغم سلالي في اليمن
قرارات هادي الحكومية هي رد بالرفض لكل ما قاله له الأمير خالد بن سلمان في زيارته الأخيرة.   هادي يقول
من ينتظر هادي؟
عندما غرّد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس الراحل، عن مرض هادي قام الأخير ووضع كاميرا أمامه ثم تحدَّث إلى شعبه.
وحدة التراب الوطني قبل كل شيء
بالقدر الذي يستحق الإحترام والمؤازرة الشعبية، السياسيون الأعزاء الذين برزوا مؤخرا وهم يصدعون بالرأي الذي
محمد الحوثي يعلق على بيان الإمارات حول غاراتها الجوية في عدن
أين سفراؤك اليوم يا هادي؟البلاد تعاني سكرات الموتوهم صامتون مثل أصنام!.. عدا سفيرٍ واحد تقريبا! أين سفراؤك
تكر الحوثيون لجنة جديدة لم يسبقهم إليها أحد
لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة! وحارس قضائي لممتلكات الخونة! رئيس لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة، الذي هو
ما هي مُفاجأة “أنصار الله” الحوثيّة المُقبلة؟
تتوالى المُفاجآت الصّادمة، وغير السارّة، للولايات المتحدة الأمريكيّة وحُلفائها في الجزيرة العربيّة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تقرير أممي: مقتل 320 ألف في أحداث العنف باليمن منهم 25ألف خلال ستة أشهر

الأربعاء 14 أغسطس 2019 02:31 مساءً الحدث - متابعات

وصف مكتب الأمم المتحدة تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن (أوتشا)، العنف ضد المدنيين، والناشئ عن الصراع، يفوق كل التصورات، وغير مقبول على الإطلاق.
 
يأتي ذلك عقب مقتل 12 شخصا بينهم 6 أطفال في مديرية مستبأ بمحافظة حجة (شمال)، في غارة لطائرات التحالف العربي.
 
والاثنين، أحال تحالف دعم الشرعية اليمني، إحدى نتائج عمليات الاستهداف بمنطقة العمليات، للفريق المشترك لتقييم الحوادث، للنظر في احتمالية وجود حادث عرضي.
 
وقالت "الأوتشا"، في بيان نشرته على حسابها في تويتر، الإثنين، إن 12 شخصا، بينهم 6 أطفال، قتلوا في مستبأ، وأصيب 6 آخرون.
 
وبحسب البيان، شجبت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، الحادث قائلة إن "العنف ضد المدنيين الناشئ عن هذا الصراع يفوق كل التصورات، وهو غير مقبول على الإطلاق".
 
وأشار البيان، إلى أن 320 ألفا لقوا مصرعهم نتيجة الصراع، إما لأسباب مباشرة أو غير ومباشرة، بما فيها انعدام الغذاء والخدمات الطبية، كما أن 25 ألف شخص لقوا مصرعهم خلال الأشهر الستة الماضية.
 
وذكرت غراندي، أن "كل يوم يموت المزيد من الأشخاص"، متسائلة بالنيابة عن عمال الإغاثة عن "الأمر الذي تطلبه أطراف الصراع لوقف هذه المأساة".
 
وشددت في هذا الصدد على أنه "لا يوجد مبرر لاستمرار معاناة الشعب اليمني."
 
وتابعت، من المحزن للغاية أن تنعي الأسر أحباءها في عيد الأضحى بدلاً من الاحتفال معهم بهذه المناسبة الدينية.
 
وفي وقت سابق، أدانت غراندي، مقتل 40 شخصا وإصابة 260 آخرين في مدينة عدن (جنوب غرب)، عقب اشتباكات بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتيا، والقوات الحكومية، لأربعة أيام، انتهت بسيطرة الأولى على عدن.
 
ودعت "جميع أطراف النزاع إلى الامتثال التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي وبذل قصارى جهدهم لحماية جميع المدنيين اليمنيين، في جميع أنحاء البلد."
 
ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم حيث يحتاج حوالي 80 في المئة من إجمالي عدد السكان، أي أكثر من 24 مليون شخص، إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية، بمن فيهم 10 ملايين شخص يعتمدون كليا على المساعدة الإنسانية لتلبية احتياجاتهم الأساسية كل شهر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها