الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
#دولة_يافتى!
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية والنقل تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على
الجنوبيون ومؤتمر جدة
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
الجنوب استقلال ام اختلال ! ياوزير الاعلام الكويتي؟
قال وزير الإعلام السابق في الكويت سعد بن طفلة العجمي في مقال له: ”باختصار: فلنوقف الحرب وندعم
كم اشفق على الشمال من نخبه
بعض مثقفي الشمال يحرضون ضدي. سيل من كيل التهم والشتائم والاوصاف التي يمنعني تأدبي عن ذكرها.هي اساليبهم في
زمن البؤس وغياب الوعي
لا تتركوا مصائر الناس والوطن لردود الفعل العمياء، لا تتركوها بيد الجهلة، ولا تقسوا على العامل الكادح في وطنه
يريدون تحقيق الانفصال بمثل هذه النذالة
لم يصلنا من موجة الانتهاكات الشنيعة التي أجتاحت العمال الشماليين البسطاء في عدن سوى النزر اليسير. لكنها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : الاعلان عن سقوط لواء في الحماية الرئاسية ... وبيان رسمي يكشف تفاصيل ما حدث

السبت 10 أغسطس 2019 01:18 صباحاً الحدث - عدن

كشفت قيادة اللواء الثالث حماية رئاسية حقيقة إشاعات اطلقتها مليشيات الانتقالي الجنوبي عن مقتل قائد اللواء “لؤي الزامكي” خلال معارك في عدن.

ونوهت قيادة اللواء أن العميد لؤي الزامكي قائد اللواء في أتم الصحة والعافية والجاهزية والمعنوية القتالية وان معكسر طارق بخور مكسر ما زال تحت سيطرة اللواء.

واكدت قيادة اللواء أنها لن تفرط في الدولة ومؤسساتها المدنية والعسكرية، دولة نظام وقانون يكون نافذاً على الجميع دون تمييز أو محسوبية، وستعمل قيادة اللواء على المساهمة في بناءها بعد القضاء على ميليشيات الحوثي وعفاش في حرب 2015م على عدن وحتي تتحرر جميع المحافظات اليمنية.

وحذرت قيادة اللواء الثالث حماية رئاسية أي ميليشيات أخرى بأنها لن تسمح للمساس بهيبة الدولة والتمرد عليها واستهداف مؤسساتها وما تقوم به تلك الميليشيات في العاصمة عدن اليوم مرفوض نهائيا وسيكون ردنا قاسي وبجميع الوسائل المفتوحة ولن نتراجع وتغمض لنا عين الا بعد اعادة الامن والاستقرار في عدن عبر مؤسسات الدولة

 

 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها