الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن
طور خطير في الأحداث العاصفة التي شهدتها مدينة تعز في اليمن، أخيرا، اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي، قائد
الجنوبي في اتفاق الرياض
باعتبار متابعتي الدائمة لملف اليمن، كباحثة سياسية، وعقب توقيع مسودة اتفاق الرياض، الأسبوع الماضي، أجريت
يمسحون الحكومة في 24 ساعة ...#لعبة_الكبار
زمان كنت اشوف افلام غربية كثيرة ،خصوصا الافلام التي تنتجها هوليود.الافلام التي تتحدث عن الانقلابات في
اتفاقية الرياض… ماذا بعد؟
لا يحتاج القارئ اليمني المتابع لأحداث بلاده، أو المهتم بهذا الشأن، كثيراً من الذكاء؛ ليدرك أن الاتفاقية
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عاجل : الاعلان عن سقوط لواء في الحماية الرئاسية ... وبيان رسمي يكشف تفاصيل ما حدث

السبت 10 أغسطس 2019 01:18 صباحاً الحدث - عدن

كشفت قيادة اللواء الثالث حماية رئاسية حقيقة إشاعات اطلقتها مليشيات الانتقالي الجنوبي عن مقتل قائد اللواء “لؤي الزامكي” خلال معارك في عدن.

ونوهت قيادة اللواء أن العميد لؤي الزامكي قائد اللواء في أتم الصحة والعافية والجاهزية والمعنوية القتالية وان معكسر طارق بخور مكسر ما زال تحت سيطرة اللواء.

واكدت قيادة اللواء أنها لن تفرط في الدولة ومؤسساتها المدنية والعسكرية، دولة نظام وقانون يكون نافذاً على الجميع دون تمييز أو محسوبية، وستعمل قيادة اللواء على المساهمة في بناءها بعد القضاء على ميليشيات الحوثي وعفاش في حرب 2015م على عدن وحتي تتحرر جميع المحافظات اليمنية.

وحذرت قيادة اللواء الثالث حماية رئاسية أي ميليشيات أخرى بأنها لن تسمح للمساس بهيبة الدولة والتمرد عليها واستهداف مؤسساتها وما تقوم به تلك الميليشيات في العاصمة عدن اليوم مرفوض نهائيا وسيكون ردنا قاسي وبجميع الوسائل المفتوحة ولن نتراجع وتغمض لنا عين الا بعد اعادة الامن والاستقرار في عدن عبر مؤسسات الدولة

 

 

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها