الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
#دولة_يافتى!
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية والنقل تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على
الجنوبيون ومؤتمر جدة
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
الجنوب استقلال ام اختلال ! ياوزير الاعلام الكويتي؟
قال وزير الإعلام السابق في الكويت سعد بن طفلة العجمي في مقال له: ”باختصار: فلنوقف الحرب وندعم
كم اشفق على الشمال من نخبه
بعض مثقفي الشمال يحرضون ضدي. سيل من كيل التهم والشتائم والاوصاف التي يمنعني تأدبي عن ذكرها.هي اساليبهم في
زمن البؤس وغياب الوعي
لا تتركوا مصائر الناس والوطن لردود الفعل العمياء، لا تتركوها بيد الجهلة، ولا تقسوا على العامل الكادح في وطنه
يريدون تحقيق الانفصال بمثل هذه النذالة
لم يصلنا من موجة الانتهاكات الشنيعة التي أجتاحت العمال الشماليين البسطاء في عدن سوى النزر اليسير. لكنها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المهرة : السلطة المحلية تعبر عن رفضها لاستهداف المنشآت العامة في عدن وتؤكد وقوفها إلى جانب الشرعية الدستورية

الخميس 08 أغسطس 2019 11:57 مساءً الحدث - صنعاء

أكدت السلطة المحلية بمحافظة المهرة وقوفها الى جانب الشرعية الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية. 

وعبرت السلطة المحلية في بيان لها عن رفضها للعنف واقلاق السكينة العامة واستهداف المدنيين والمنشآت العامة في العاصمة المؤقتة عدن من قبل مليشيا الحزام الأمني بقيادة المدعو هاني بن بريك ..مشيرة الى ان مثل هذه التصرفات لا تخدم الا المليشيا الحوثية المتمردة والعناصر الإرهابية ومن يؤيدها. 

وجددت السلطة المحلية وقوف أبناء المهرة كافة الى جانب الحكومة وفي كل ما تتخذه من إجراءات من اجل الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكنية العامة والممتلكات العامة والخاصة..مثمنة دور الأجهزة الأمنية وقوات الحماية الرئاسية. 

كما أشادت السلطة المحلية بجهود المملكة العربية السعودية ودعمها للشرعية الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية..مثمناً مواقفها الإنسانية وما تقدمه من مساعدات لأبناء الشعب اليمني في كافة المحافظات.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها