الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
#دولة_يافتى!
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية والنقل تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على
الجنوبيون ومؤتمر جدة
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
الجنوب استقلال ام اختلال ! ياوزير الاعلام الكويتي؟
قال وزير الإعلام السابق في الكويت سعد بن طفلة العجمي في مقال له: ”باختصار: فلنوقف الحرب وندعم
كم اشفق على الشمال من نخبه
بعض مثقفي الشمال يحرضون ضدي. سيل من كيل التهم والشتائم والاوصاف التي يمنعني تأدبي عن ذكرها.هي اساليبهم في
زمن البؤس وغياب الوعي
لا تتركوا مصائر الناس والوطن لردود الفعل العمياء، لا تتركوها بيد الجهلة، ولا تقسوا على العامل الكادح في وطنه
يريدون تحقيق الانفصال بمثل هذه النذالة
لم يصلنا من موجة الانتهاكات الشنيعة التي أجتاحت العمال الشماليين البسطاء في عدن سوى النزر اليسير. لكنها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

المبعوث الأممي يتوقع حلاً وشيكاً للحرب في اليمن

الأربعاء 24 يوليو 2019 01:02 صباحاً الحدث - صنعاء

قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث، اليوم الثلاثاء، إنه من الممكن وقف الحرب في اليمن لأن الطرفين ما زالا يدعمان اتفاق ستوكهولم الموقع في ديسمبر الماضي.

ونقلت وكالة رويترز عن جريفيث قوله: "أعتقد أن هذه الحرب في اليمن قابلة للحل على نحو وشيك" حيث و"الطرفان كلاهما يصر على رغبته في حل سياسي والحل العسكري غير وارد، ما زالا على التزامهما باتفاق ستوكهولم بكافة جوانبه المختلفة".

وأضاف جريفيث في حديث للصحفيين في جنيف، إنه بينما يستغرق تطبيق اتفاق ستوكهولم بعض الوقت، يرى كل من الطرفين أن الاتفاق مدخل إلى إجراء مفاوضات بشأن حل سياسي كما يدعم المجتمع الدولي الاتفاق.

وأشار جريفيث الى أن اجتماعا عقده الطرفان المتحاربان الأسبوع الماضي في مكان محايد تمثل في سفينة تابعة للأمم المتحدة في البحر الأحمر حقق تقدمًا كبيرًا عندما اتفقا على الجوانب الفنية لاتفاق لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة.

وزعم "جريفيث" أن تلك المحادثات حققت تقدمًا أكبر مما كان يتوقع وتوصلت إلى اتفاقات حول خطط انسحاب القوات بمقتضى اتفاق ستوكهولم الذي يقضي بأن يتولى فريق تسانده الأمم المتحدة إدارة الميناء بينما تنسحب قوات الطرفين.

وتأتي تصريحات غريفيث في الوقت الذي تواصل مليشيا الحوثي تعنتها ورفضها التعاطي الإيجابي مع جهود السلام، وتواصل تصعيدها الميداني، وآخرها استهداف مقر فريق الحكومة اليمنية في لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، ظهر اليوم الثلاثاء، بخمس قذائف صاروخية من طراز كاتيوشا، بحسب مصادر ميدانية.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها