الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

خالد الرويشان : لم يبق في العمر مايدعو للخوف عليه.. ولا بد أن نصارحك ياهادي.

الأحد 10 مارس 2019 09:29 صباحاً الحدث - صنعاء

كتب وزير الثقافة اليمني خالد الرويشان رسالة مؤثرة الى الرئيس هادي على لسان الشعب اليمني فيما يلي ننشر نص الرسالة:

 

"برقية مفتوحة للرئيس هادي لا بدّ أن نصارحك! خذلتَ حجور وكُشَرْ ..

خسرتهما ، وهذا سيّء جداً لكنّ الأسوأ أنك بذلك خسرت ثقة اليمنيين! تحتاج لمعجزة حتى تستعيد تلك الثقة هل تعرف ماذا يعني أن تخسر ثقة شعبك؟ تكلم ياهادي من فضلك ..

تحرّك! الكل يتحرك عداك الزبيدي في لندن! وقبل ذلك بيوم وصل وزير الخارجية البريطاني إلى عدن ليعطيه الفيزة!

وبعدها بساعات وصل جريفيت إلى مسقط!

جريفيت البريطاني الغامض عاد إلى لندن ليأخذ صورة تذكارية مع الزبيدي أفندي! في نفس اليوم يتم إلغاء ملتقى القاهرة اليمني الجنوبي المناصر لك! الإمارات تخطط لتقسيم اليمن والسعودية تغمز لها السعودية تأكل الثوم بفم الإمارات!

والحوثي سعيدٌ بكل ذلك! كيف لا يسعد وهو يتلقى الهدايا بالجملة ممن يزعمون أنهم خصومه أين أنت يا رئيس البلاد من كل هذا؟ ماذا يريد التحالف يا رئيس اليمن الوحيد الذي يعترف به العالم! صارح شعبك! لماذا لا تتكلم؟

أنت على مشارف الثمانين يا رجل! لم يبق في العمر ما يدعو للخوف عليه!

بلادك تنساب من بين أصابعك وأمام عينيك وأنت لا تُحرّك ساكنا! هل ما تزال ثمة دماء في العروق!

أم إننا أمام تماثيل في متحفٍ للشمع


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها