الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الحوثيون يحيلون عشرة صحفيين مختطفين للمحاكمة بتهم كيدية.

الأربعاء 20 فبراير 2019 02:51 مساءً الحدث - صنعاء

أحالت النيابة الجزائية المتخصصة التابعة لجماعة الحوثي في صنعاء، الثلاثاء، عشرة صحفيين يمنيين للمحاكمة، بتهم كيدية.

وذكر رئيس لجنة الحقوق والحريات في نقابة الصحفيين اليمنيين الصحفي نبيل الأسيدي،، إن “النيابة الجزائية المتخصصة، التابعة لجماعة الحوثي، قررت إحالة عشرة صحفيين للمحاكمة بتهم كيدية”.

واتهمت جماعة الحوثي، الصحفيين، بـ”إعانة” من وصفتهم بـ”العدوان” – في اشارة للتحالف العربي – بالقول أنهم أذاعوا أخبارا وبيانات كاذبة ومغرضة بقصد إضعاف قوة الدفاع عن الوطن، وإضعاف الروح المعنوية في الشعب، وتكدير الأمن العام”.

وقالت نيابة الحوثي، إن الصحفيين المحالين للتحقيق، أنشأوا حسب ماتدعيه، عدة مواقع وصفحات عبر مواقع الأنترنت، وشبكات التواصل الإجتماعي، مستنده في ذلك لنصوص المواد 126فقرة 2 و136 من قانون الجرائم والعقوبات”.

وأوردت النيابة الحوثية، أسماء الصحفيين العشرة المحالين للتحقيق وهم، “عبدالخالق أحمد عمران، وأكرم صالح الوليدي، والحارث صالح حميد، وتوفيق محمد المنصوري، وهشام أحمد طرموم، وهشام عبدالملك اليوسفي، وهيثم عبد الرحمن راوح، وعصام أمين بالغيث، وحسن عبدالله عناب، وصلاح محمد القاعدي”.

في غضون ذلك قال وكيل أول نقابة الصحفيين سعيد ثابت ،الحرية لزملائنا الصحفيين المختطفين في معتقلات مليشيا الموت الحوثية ،الخزي والعار للعدو الأول للصحافة والصحفيين في اليمن عبدالملك الحوثي ومليشياته.

وأكد ثابت “إن كل مايصدر عن هذه المليشيا من إجراءات ومحاكمات ضد الزملاء باطلة وغير شرعية لانها صادرة عن عصابة انقلابية دمرت البلاد وكانت سببا في جلب الغزاة الاجانب الى اليمن.”

ودعا وكيل أول نقابة الصحفيين “الاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع الزملاء وممارسة الضغوط على الامم المتحدة والمبعوث الاممي للافراج الفوري وغير المشروط عنهم”.

يذكر أن الصحفيين المختطفين يقبعون في سجون الحوثييم منذ أربع سنوات، حيث يعانوا فيها صنوفا مختلفة من التعذيب، وحرمانهم من أبسط حقوقهم الانسانية.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها