أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأربعاء 20 فبراير 2019 12:46 مساءً

اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!

نبيلة الحكيمي
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟
 
مع متابعتنا لاخر المستجدات في اتفاقية ستوكهولم السويد بشأن الأزمة اليمنية والمتفق بين أطراف الصراع في اليمن .
اليوم الثلاثاء، وحسب مصادر حكومية للشرعية واعلامية من الاطراف الاخرى بان كلا الطرفين توافقا على البدء بالمشاورات الجزئية من إعادة الانتشار في ميناء الحديدة وأنهم أبدوا موافقة مشروطة على الاتفاق الذي توصلت إليه الأمم المتحدة مع طرفي النزاع، للانسحاب من مناطق المواجهات.
 
في مقال مطول نُشر بصحيفة دي فولكسك كرانت الهولندية،
قال الجنرال باتريك كاميرت -الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة في الحديدة-
 
واصفا مهمته بأنها أشبه بلعبة (الروليت الروسية ) قائلاً:
 
“فقط تحتاج المسألة لشخص واحد مخزن قات يقرر إطلاق النار أو قذيفة هاون، وفي لحظات تفلت منك السعادة“.
واضاف القول بــ أن الحوثي كان يرى أن وصول الوفد الحكومي إلى مدينة الحديدة أشبه بواقعة حصان طروادة، مضيفاً أن قيادات الحوثي رفضت دخول مناطق الطرف الآخر، على الأرجح، لأن الإمارات والسعودية عرضتا مكافآت سخية بملايين الدولارات لمن يحصد رؤوس قيادات الصف الأول.
 
كاشفاً أن الأطراف اليمنية رفضت الاجتماع وجهاً لوجه، ووضعت شروطاً تعجيزية، لكنها في نهاية المطاف تناولت القات في سفينة خُصصت للمفاوضات بميناء الحديدة، ولم تتفق على أي بند من بنود الاتفاق، بما في ذلك ملف تبادل الجثث والأسرى، وطبيعة القوات المحلية التي ستتولى حماية ممرات المساعدات الإنسانية والميناء، واصفاً الحوار الدائر بـــ“مشاورات بلا نهاية“.
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها