الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بعد صدور قرار دولي داعم لاتفاق ستوكهولم : غريفيث أمام مجلس الأمن اليوم الثلاثاء في إحاطة جديدة .

الثلاثاء 19 فبراير 2019 01:09 مساءً الحدث - متابعات

يعقد مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، جلسة بحضور مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث، الذي سيدلي بإحاطة هي الأولى له بعد صدور قرار دولي داعم لاتفاق ستوكهولهم في ديسمبر الماضي.

وكان غريفيث غادر صنعاء بعد زيارة التقى خلالها ممثلين عن المتمردين الحوثيين، تزامنت مع توصل لجنة إعادة الانتشار إلى اتفاق يقضي بالانسحاب من موانئ مدنية الحديدة وفتح ممرات إنسانية.
وأعلن مصدر بالأمم المتحدة أن الاتفاق نص في مرحلته الأولى على إعادة فتح الطرق الرئيسية التي تربط الحديدة بصنعاء وتعز، ثالث أكبر مدينة يمنية.

وقال المصدر إن ممثلي الحكومة اليمنية الشرعية توصلوا إلى اتفاق مع المتمردين الحوثيين على إتاحة الوصول إلى شركة مطاحن البحر الأحمر، التي يوجد بها نحو 50 ألف طن من الحبوب من برنامج الأغذية العالمي تكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر.

وقال عضو الفريق الحكومي في اللجنة المشتركة لإعادة تنسيق الانتشار، العميد صادق دويد، إن الجانب الحكومي يرفض أي خطوات أحادية من قبل الميليشيات، ويعدها غير ذات قيمة.
وأوضح دويد أن الخطوات المتفق عليها لإعادة الانتشار بالحديدة، سيرافقها نزع الألغام في المناطق التي يتم الانسحاب تحت أعين المراقبين.

من جهتها أعربت الأمم المتحدة مساء الاثنين عن أملها في أن ينفذ الحوثيون الاتفاق القاضي بسحب ميليشياتهم من الموانئ الرئيسية في الحديدة، ومرفأين آخرين صغيرين، وكذلك منشأة تابعة للأمم المتحدة لتخزين الحبوب.

يذكر أن المرحلة الأولى من الاتفاق تقضي بخروج عناصر الميليشيات من موانئ (الحديدة الصليف ورأس عيسى) بمسافة خمسة كيلومترات، وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى فتح الممرات أمام موظفي الإغاثة للوصول إلى مطاحن البحر الأحمر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها