الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ماوية (تعز)والسبرة(أب) جبهات قادمة لتحرير اكبر المحافظات سكانا من قبضة الملشيا .. بعد تحرير الحشا

الاثنين 18 فبراير 2019 10:56 صباحاً الحدث -متابعات

استكملت القوات الحكومية بمساندة المقاومة الشعبية، الأحد 17 فبراير/شباط 2019، تحرير مديرية الحشاء غربي محافظة الضالع، جنوبي اليمن، خلال مواجهات تكبدت فيها مليشيا الحوثي الانقلابية 35 قتيلاً وجريحاً بينهم قيادات بارزة.

جاء ذلك عقب تحرير قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية، سوق الطاحون، وقلعة “يراخ”، منطقة “المطاوسة، ومنطقة “حوشب”، آخر مواقع تمركز المليشيا جنوبي المديرية.

وأسفرت المواجهات عن مصرع 20 من عناصر المليشيا بينهم القيادي الميداني المدعو ”أبو حيدر المداني”، والقيادي أبو حسين القفري قائد جبهة حمك وجرح 15 آخرين، بالإضافة إلى تدمير مدرعة وطقمين تابعة لها.

في غضون ذلك، تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية المتمركزة في مديرية السبرة، استهداف منازل المواطنين وممتلكاتهم بقصفها العشوائي، على سوق الطاحون، ومنطقتي “الدخلة”، و”السحبين”، مما تسبب باستشهاد مواطن كفيف وإصابة آخرين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها