الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

موظفو سبأفون يحتجون بصنعاء للمطالبة بإلغاء الأحكام “الجائرة” ضد الشركة

الأحد 17 فبراير 2019 10:18 مساءً الحدث - خاص

 


نفذ موظفو شركة سبأفون للهاتف النقال في اليمن وقفة إحتجاجية للمرة الثانية، أمام المحكمة العليا بصنعاء للمطالبة بإلغاء الأحكام الصادرة ضد الشركة والتي وصفوها بـ” الجائرة”.
وأكد المشاركون في الوقفة أن الأحكام الجائرة التي صدرت ضد الشركة من شأنها إيقاف نشاطها وتشريد الآلاف من موظفيها وضياع عشرات الآلاف من فرص العمل داخل الشركة وخارجها.
وشدد المشاركون على ان من يريدون بأحكامهم الجائرة انهيار شركة سبأفون يساهمون بشكل مُباشر في تدمير أحد أهم ركائز الاقتصاد الوطني، وأشاروا في الوقت ذاته إلى أن سبأفون شركة وطنية رفدت – وماتزال – الخزينة العامة بمليارات الريالات.

وناشدت الوقفة الإحتجاجية الدولة والقضاء بضرورة تجنيب الشركة بشكل خاص وقطاع الإتصالات والقطاع الخاص بشكل عام المماحكات السياسية.. كما ناشد المشاركون المحكمة العليا إلى إعادة النظر في قضايا الشركة المنظورة امامهم وفي الأحكام الجائرة التي صدرت؛ وذلك من منظور محايد وعادل باعتبار القضاء العادل هو اساس الحكم وأمل الجميع، حسب البيان.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها