الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
تكر الحوثيون لجنة جديدة لم يسبقهم إليها أحد
لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة! وحارس قضائي لممتلكات الخونة! رئيس لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة، الذي هو
ما هي مُفاجأة “أنصار الله” الحوثيّة المُقبلة؟
تتوالى المُفاجآت الصّادمة، وغير السارّة، للولايات المتحدة الأمريكيّة وحُلفائها في الجزيرة العربيّة
#دولة_يافتى!
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية والنقل تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على
الجنوبيون ومؤتمر جدة
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
الجنوب استقلال ام اختلال ! ياوزير الاعلام الكويتي؟
قال وزير الإعلام السابق في الكويت سعد بن طفلة العجمي في مقال له: ”باختصار: فلنوقف الحرب وندعم
كم اشفق على الشمال من نخبه
بعض مثقفي الشمال يحرضون ضدي. سيل من كيل التهم والشتائم والاوصاف التي يمنعني تأدبي عن ذكرها.هي اساليبهم في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تقرير حكومي:1112خرقاً للمليشيا وقتل 76مدنيا منذ اعلان الهدنة في الحديدة

الأربعاء 13 فبراير 2019 11:15 صباحاً الحدث - وكالات

كشف تقرير حكومي، عن مقتل 76 مدني منذ بدء اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، في ديسمبر من العام الماضي.

 

وقالت وكالة سبأ الحكومية، إن خروقات جماعة الحوثي بلغت 1112 خرقا بمحافظة الحديدة، منذ سريان الهدنة في 18 ديسمبر الماضي وحتى 9 فبراير 2019م، وأوضحت أن تلك الخروقات أودت بحياة 76 مدنيا وإصابة 492 آخرين جراح بعضهم خطيرة.

 

وأكدت استمرار جماعة الحوثي في تعزيز مواقعها الدفاعية بشكل كبير، عن طريق زراعة الالغام و حفر الخنادق والممرات البرية عند المداخل والمواقع الرئيسية، واتهمت الحوثيين بمحاولة استفزاز قوات الجيش الوطني والتحالف العربي، في تعمد واضح منها لإفشال اتفاق ستوكهولم.

 

ووصفت استهداف الحوثيين للبعثة الدولية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم والمسئولة عن إعادة الانتشار في الحديدة، واستهداف مطاحن البحر الأحمر، التي تستخدمها الامم المتحدة مخازن للقمح والدقيق والمواد الاغاثية الأخرى، يعد استهتارا بالمجتمع الدولي.

 

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات جرت في السويد، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا، لكن تطبيق الاتفاق يواجه عراقيل بسبب تباين بين الموقعين عليه في تفسير عدد من بنوده، ويتبادل الجانبان الاتهامات بشأن المسؤولية عن عرقلة تطبيق الاتفاق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها