الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
صنيع عسكري يتطور للتنافسية
تشهد دولة الإمارات، تقدماً ملحوظاً في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادة
أعداء السلام في اليمن
شكل مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة، صدمة كبيرة لإيران وميليشيا الحوثي في اليمن، وكشف عن الوجه
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
القتال على الطعام في اليمن
قصف الحوثيون مخازن الغلال التي تطعم نحو ثلاثة ملايين إنسان يمني، كارثة كبيرة، بعد أن خزنت الحبوب من مساعدات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تقرير حكومي:1112خرقاً للمليشيا وقتل 76مدنيا منذ اعلان الهدنة في الحديدة

الأربعاء 13 فبراير 2019 11:15 صباحاً الحدث - وكالات

كشف تقرير حكومي، عن مقتل 76 مدني منذ بدء اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، في ديسمبر من العام الماضي.

 

وقالت وكالة سبأ الحكومية، إن خروقات جماعة الحوثي بلغت 1112 خرقا بمحافظة الحديدة، منذ سريان الهدنة في 18 ديسمبر الماضي وحتى 9 فبراير 2019م، وأوضحت أن تلك الخروقات أودت بحياة 76 مدنيا وإصابة 492 آخرين جراح بعضهم خطيرة.

 

وأكدت استمرار جماعة الحوثي في تعزيز مواقعها الدفاعية بشكل كبير، عن طريق زراعة الالغام و حفر الخنادق والممرات البرية عند المداخل والمواقع الرئيسية، واتهمت الحوثيين بمحاولة استفزاز قوات الجيش الوطني والتحالف العربي، في تعمد واضح منها لإفشال اتفاق ستوكهولم.

 

ووصفت استهداف الحوثيين للبعثة الدولية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم والمسئولة عن إعادة الانتشار في الحديدة، واستهداف مطاحن البحر الأحمر، التي تستخدمها الامم المتحدة مخازن للقمح والدقيق والمواد الاغاثية الأخرى، يعد استهتارا بالمجتمع الدولي.

 

وفي 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات جرت في السويد، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا، لكن تطبيق الاتفاق يواجه عراقيل بسبب تباين بين الموقعين عليه في تفسير عدد من بنوده، ويتبادل الجانبان الاتهامات بشأن المسؤولية عن عرقلة تطبيق الاتفاق.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها