الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
لابد من ضغط دولي في اليمن
طال الانتظار وعمَّ التشاؤم بشأن مصير اتفاق السويد الموقّع في منتصف ديسمبر الماضي حول العملية السياسية في
سيئون قبلة الشرعية
يذهب الجميع إلى هناك، الرئيس، وأعضاء البرلمان، والحكومة، وقادة العمل السياسي وممثلي السلك الدبلوماسي،
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تشييع نائب ‘‘الحوثي’’ بصنعاء ومصادر تكشف تفاصيل مقتله .

الأربعاء 13 فبراير 2019 09:51 صباحاً الحدث - صنعاء

 

أفادت مصدر عسكري بأن قيادياً رفيعاً في مليشيا الحوثيين قُتل أمس الاثنين في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، في ظروف غامضة، حيث تتوقف المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين منذ مدة طويلة.

 

وقال المصدر إن رئيس عمليات المنطقة العسكرية المركزية التابعة للحوثيين، العميد محمد عبد الله المترب لقي مصرعه أمس، وإن الحوثيين سلموه لأهله من أجل دفنه، وجرى تشييعه اليوم الثلاثاء في العاصمة صنعاء.

وقال بأن الحوثيين لم يوردوا أي تفاصيل حول ملابسات مقتله.

وكان المترب من القيادات الكبيرة للحوثيين في نهم والرجل الثاني لقائد المنطقة العسكرية المركزية عبدالخالق الحوثي، شقيق عبدالملك الحوثي، بعد أن كان من ضباط الحرس الجمهوري المقربين لقائد تلك القوات أحمد علي عبدالله صالح.

من جهة، قالت وكالة «سبأ» بنسختها الحوثية، إنه جرى تشييع المترب بجامع الشهداء في العاصمة صنعاء، «الذي استشهد وهو يؤدي واجبه في مواجهة العدوان ومرتزقته بجبهة نهم».

صورة تعبيرية


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها