الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
نحو حركة وطنية لمنع تقسيم اليمن
يبدو أن الدول الإقليمية التي تتحكم بالمشهد اليمني وعلى رأسها السعودية والإمارات وإيران باتت قاب قوسين أو
روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية!
" روحنا من الزيدية بلا سيف ولا جنبية" .  كنت أردد هذا "المهجل " الذي حفظته منذ الصغر حينما جاء إلى دارنا في
من الذي يعرقل بواخر النفط في الحديدة؟
حبل الكذب قصير .. ومن تغدى بكذبة ما تعشى بها.أكثر من 35 يوما وبواخر وقود البنزين والديزل لم يسمح لها بتفريغ
هذه المعلومات على مسئوليتي الشخصية
مفاوضات جدة وصلت بين الحكومة والمجلس الانتقالي وصلت إلى طريق مسدود وتقريبا أنها انتهت على الأقل من الجانب
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هروب عدد من أعضاء مجلس النواب بصنعاء الى عدن والراعي من ضمنهم "تفاصيل"

الاثنين 04 فبراير 2019 07:33 مساءً الحدث - صنعاء

تمكن عدد من أعضاء مجلس النواب بصنعاء من الهروب من قبضة المليشيات الإنقلابية الى مناطق الشرعية . كما أفادت مصادر خاصه اليوم الاتنين عن تمكن عدد من أعضاء البرلمان اليمني الافلات من قبضة ميلشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء. وذكرت المصادر " أن عددا من أعضاء البرلمان المتواجدين في العاصمة صنعاء ومن حزب المؤتمر وآخرين من حزب الإصلاح نجحوا في الافلات والتوجه إلى مناطق سيطرة الشرعية". ولم تورد المصادر أسماء الأعضاء الذين نجحوا في الخروج من العاصمة صنعاء بعد، كما وضحت المصادر بان من المتوقع أن يكون يحيى الراعي من ضمنهم. وتأتي هذه الخطوة مع قرار للشرعية بنقل اللجنة العليا للانتخابات من العاصمة صنعاء إلى عدن جنوب البلاد. .

تعليقات القراء
54159
اهم شي راعي الدواب بينهم
حوثي وداسع خشم شولمان الماسوني عبد امريكا
الاثنين 04 فبراير 2019
يحيى راعي الدواب بينهم ياخبير او ماشي نرجو الايضاح لالندع ابوه راعي البقر حقنا ...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها