الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
مجلس النواب : ميراث للتقاسم أم مكون في معركة وطنية؟
هل كان علينا أن ندمن الخلاف حول كل شيء في مرحلة لا يجب أن نستهلك فيها الوقت إلا في قضية واحدة متعلقة بتقرير
لابد من ضغط دولي في اليمن
طال الانتظار وعمَّ التشاؤم بشأن مصير اتفاق السويد الموقّع في منتصف ديسمبر الماضي حول العملية السياسية في
سيئون قبلة الشرعية
يذهب الجميع إلى هناك، الرئيس، وأعضاء البرلمان، والحكومة، وقادة العمل السياسي وممثلي السلك الدبلوماسي،
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

هروب عدد من أعضاء مجلس النواب بصنعاء الى عدن والراعي من ضمنهم "تفاصيل"

الاثنين 04 فبراير 2019 07:33 مساءً الحدث - صنعاء

تمكن عدد من أعضاء مجلس النواب بصنعاء من الهروب من قبضة المليشيات الإنقلابية الى مناطق الشرعية . كما أفادت مصادر خاصه اليوم الاتنين عن تمكن عدد من أعضاء البرلمان اليمني الافلات من قبضة ميلشيا الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء. وذكرت المصادر " أن عددا من أعضاء البرلمان المتواجدين في العاصمة صنعاء ومن حزب المؤتمر وآخرين من حزب الإصلاح نجحوا في الافلات والتوجه إلى مناطق سيطرة الشرعية". ولم تورد المصادر أسماء الأعضاء الذين نجحوا في الخروج من العاصمة صنعاء بعد، كما وضحت المصادر بان من المتوقع أن يكون يحيى الراعي من ضمنهم. وتأتي هذه الخطوة مع قرار للشرعية بنقل اللجنة العليا للانتخابات من العاصمة صنعاء إلى عدن جنوب البلاد. .

تعليقات القراء
54159
اهم شي راعي الدواب بينهم
حوثي وداسع خشم شولمان الماسوني عبد امريكا
الاثنين 04 فبراير 2019
يحيى راعي الدواب بينهم ياخبير او ماشي نرجو الايضاح لالندع ابوه راعي البقر حقنا ...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها