الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

اليمن توقع مع الصين اتفاقية بقيمة 60 مليون يوان صيني لتنفيذ مشاريع تنموية

الخميس 31 يناير 2019 01:40 صباحاً الحدث - صنعاء

وقعت حكومة اليمن والصين في مقر السفارة اليمنية في الرياض" الأربعاء" على اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني بمنحة قيمتها 60 مليون يوان صيني لدعم تنفيذ مشاريع تنموية ومساعدات إنسانية يتم الاتفاق عليها لاحقا بين البلدين.

 

وأشاد وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب العوج، بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وحرص قيادة البلدين الصديقين على تمتينها وتطويرها في مختلف المجالات.

 

وأكد حرص الحكومة على تعزيز آفاق العمل المستقبلية لدعم وتوطيد وتطوير العلاقة بين البلدين في مختلف مجالات التعاون، خاصة فيما يتعلق بمشاريع البنية التحتية والنقل والطاقة والمساعدات الصينية لليمن، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

 

بدره أكد نائب السفير الصيني لدى بلادنا يويه، التزام بلاده الاستمرار بتوفير برامج الدعم المختلفة التنموية والمالية والفنية لليمن في مختلف المجالات بما يساهم في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

نبض الشارع


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها