أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
القتال على الطعام في اليمن
قصف الحوثيون مخازن الغلال التي تطعم نحو ثلاثة ملايين إنسان يمني، كارثة كبيرة، بعد أن خزنت الحبوب من مساعدات
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الاثنين 03 ديسمبر 2018 10:14 مساءً

إنه وطن لا حقل ألغام

د محمد جميح

إنه وطن لا حقل ألغام

محمد جميح

كفوا عن الخلافات حول علي عبدالله صالح الآن على الأقل...
كفوا عن الخلافات حول فبراير الآن على الأقل...
اتركوا صالح وفبراير للتاريخ...
هذا ليس وقت الخوض في التجربتين...
سيأتي وقت لهذا الترف، لكن ليس الآن...
كفوا عن هذه الخلافات الآن على الأقل...
الحوثي يدخل عليكم من خلال هذه الخلافات...
أنتم مكونات سياسية، تتفقون وتختلفون، تخطؤون وتصيبون، لكن الحوثي جماعة دينية مؤدلجة لن تتفق مع أحد، لسبب بسيط، وهو أنها لا تؤمن بما تؤمنون به، ولا تنظر لليمن كوطن، بل كممر يفضي إلى تحقيق ما يقوله خامنئي ونصر الله والحوثي، ضمن مشروع تسميه هذه الجماعة المارقة مشروعاً عالمياً...
اليمن عندها مجرد خانة في شهادة الميلاد...
مجرد تربة مزرعة تأخذ خراجها، ومنجم مقاتلين لتحقيق مشروعها...
وسجن كبير بناه أئمتها لأحرار شعبنا...
ألا ترون كيف تزرع هذه الجماعة تربة بلادنا الطاهرة بالألغام...
ألا ترون كيف لفّت جسد صنعاء العربية بعباءة الخميني...؟!
إنها خيانة لوطن الزبيري والنعمان والقردعي وعبدالغني والإرياني أن تنشغلوا عن تحرير صنعاء بحكاية من من أدخل الحوثي صنعاء...
إن الذي يذكي خلافاتكم حول صالح وفبراير والمؤتمر والإصلاح والإخوان والسلفيين والجنوبيين والشماليين، إنما يريد أن ينفرد بكم واحداً واحداً...
لا تجعلوا لكم إلا شعاراً واحداً، هو شعار الجمهورية، وادخلوا فيه على ما لديكم من فروق سياسية...
جربوا أن تتفقوا ليوم واحد وسترون...
لو برز المشروع اليمني ستسقط شعارات إيران والإمامة، وستلهمكم أرواح أجدادكم الذين بنوا السدود ونحتوا الجبال وبنوا صنعاء وشبام حضرموت...
أجدادكم الذين بنوا القلاع على حدود فرنسا، وفي أواسط آسيا...
سترون معجزة هذا الشعب، وستخرج لكم أرضكم ما يدهش العقول، ويثلج القلوب بإذن الله


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها