أخبار وتقارير
Google+
مقالات الرأي
صنيع عسكري يتطور للتنافسية
تشهد دولة الإمارات، تقدماً ملحوظاً في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادة
أعداء السلام في اليمن
شكل مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة، صدمة كبيرة لإيران وميليشيا الحوثي في اليمن، وكشف عن الوجه
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
القتال على الطعام في اليمن
قصف الحوثيون مخازن الغلال التي تطعم نحو ثلاثة ملايين إنسان يمني، كارثة كبيرة، بعد أن خزنت الحبوب من مساعدات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

4 قرارات حاسمة وراء تراجع النادي الأهلي المصري وتألق الزمالك هذا الموسم

الجمعة 23 نوفمبر 2018 11:53 مساءً الحدث - ارم

محمد فاروق- إرم نيوز

يمر الفريق الأول لكرة القدم في النادي الأهلي المصري، بفترة عصيبة من حيث تراجع الأداء والنتائج هذا الموسم، على المستوى: المحلي، والعربي، والإفريقي، في حين ينعم منافسه وغريمه التقليدي الزمالك بالهدوء والاستقرار في ظل تصدّره مسابقة الدوري الممتاز، وتحقيقه الفوز الخامس على التوالي مع مدربه السويسري كريستيان غروس.

فبعد خسارة الأهلي لقب دوري أبطال إفريقيا على يد الترجي التونسي في رادس، انقلبت الأمور في القلعة الحمراء وعقد مجلس الإدارة سلسلة من الاجتماعات لبحث أسباب الإخفاق القاري ومعالجته بأسرع ما يمكن قبل استكمال الفريق منافساته في البطولة العربية والدوري الممتاز.

ووجد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، أن حلَّ الأزمة يكمن في عقد صفقات قوية خلال انتقالات شهر يناير المقبل، كما قرر تعيين سيد عبدالحفيظ كمشرف على قطاع الكرة بديلًا لعبدالعزيز عبدالشافي وألغى لجنة الكرة، إلا أن هذه القرارات لم تفلح في إنقاذ الأحمر أمام الوصل الإماراتي ليودع الفريق بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، ومن ثم يغادر الفرنسي باتريس كارتيرون أروقة القلعة الحمراء بقرار الإقالة.

وعلى الجانب الآخر، يقدم فريق الزمالك أفضل انطلاقة له في الدوري الممتاز في الألفية الجديدة، من حيث الأداء والنتائج، تحت إدارة فنية مميزة للسويسري جروس الذي نجح بتكوين تشكيلة قوية ثبتت أقدامها بقوة رغم وجود عدد كبير من النجوم على دكة البدلاء.

وتألق الزمالك وتراجع الأهلي يأتيان بسبب عدة قرارات حاسمة تم اتخاذها قبل وأثناء الموسم الكروي، منحت الاستقرار الفني للأبيض، بينما صدَّرت الأزمات للقلعة الحمراء، وترصد”إرم نيوز” تلك القرارات على النحو التالي:

الانقلاب على تركي آل الشيخ

يعد قرار الخطيب بالانقلاب على تركي آل الشيخ الرئيس الفخري السابق للقلعة الحمراء، ورئيس هيئة الرياضة السعودية والاتحاد العربي، من أبرز الأسباب التي ساهمت بتراجع الفريق فنيًا.

تركي كان قد وعد جماهير الأهلي ومجلس إدارته بإبرام صفقات قوية بجانب التعاقد مع مدير فني عالمي بعد رحيل حسام البدري المدير الفني السابق للفريق.

وحينما وجد الخطيب أن تركي آل الشيخ يعلن عن الأمور الخاصة بالنادي بنفسه، قرر وضع حد لعلاقة المستشار السعودي بالنادي، فبدأت الأزمات تتصاعد بين الطرفين حتى انتهت بالبيان الناري الذي أصدره آل الشيخ آنذاك وتبخرت أحلام الصفقات النارية.

رحيل عبد الحفيظ

اتخذ الخطيب قرارًا سلبيًا برحيل سيد عبد الحفيظ مع جهاز حسام البدري، قبل المجيء بالفرنسي كارتيرون كمدير فني، ومحمد يوسف كمدرب عام وقائم بأعمال مدير الكرة.

وكان عبد الحفيظ يسير بشكل ناجح مع الفريق أثناء ولايته كمدير للكرة في حقبة البدري، حيث ظل مسيطرًا على اللاعبين ولم تظهر أي مشكلة لوسائل الإعلام، ليأتي قرار رحيله صادمًا للكثيرين داخل النادي.

ويبدو أن الخطيب شعر بالخطأ عندما أقال عبدالحفيظ، ليقرر إعادته كمشرف على قطاع الكرة قبل أن يسند له منصب مدير الكرة عقب إقالة كارتيرون وتعيين محمد يوسف كمدير فني مؤقت لحين التعاقد مع مدرب جديد.

منع ظهور مرتضى منصور إعلاميًا

بدأ الزمالك الموسم الكروي الحالي بمستوى مهتز إلى حدٍ ما، حيث تعادل في أول مباراة أمام بتروجت ثم فاز في لقاءين متتاليين أمام الاتحاد والمقاصة، قبل الخسارة المفاجئة أمام النجوم الصاعد حديثًا للدوري الممتاز.

حينها مارس مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أسلوبه المعتاد بالهجوم على اللاعبين والجهاز الفني، وكاد أن يبدأ الصدام بينه وبين غروس.

وجاء قرار منع ظهور مرتضى منصور في الإعلام والصحف والمواقع الإلكترونية بمثابة طوق النجاة للفريق الأبيض هذا الموسم، في ظل عدم توفيق رئيس النادي في تصريحاته والتي دائمًا ما تثير الجدل وتتسبب في إثارة البلبلة داخل قلعة ميت عقبة.

توطيد علاقة الزمالك بتركي آل الشيخ

استغل مجلس إدارة الزمالك توتر علاقة الأهلي بتركي آل الشيخ، ليبدأ الاستفادة من الأخير في دعم الفريق ماديًا وتمويل بعض الصفقات، حتى المدير الفني جروس الذي تم التعاقد معه بدعم من المستشار السعودي وأحد مالكي نادي بيراميدز.

وساهم آل الشيخ ماديًا في صفقتي التونسيين: حمدي النقاز، وفرجاني ساسي، اللذين حجزا مكانًا أساسيًا في تشكيلة جروس، ويقدمان مستوى رائعًا ليساهما بتصدّر الفريق جدول الدوري.

يذكر أن الزمالك يتصدر جدول ترتيب الدوري الممتاز برصيد 29 نقطة، ويتبقى له 3 مباريات مؤجلة، في حين يحل الأهلي في المركز الأخير برصيد 11 نقطة، ويتبقى له 9 مباريات مؤجلة.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها