الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
القتال على الطعام في اليمن
قصف الحوثيون مخازن الغلال التي تطعم نحو ثلاثة ملايين إنسان يمني، كارثة كبيرة، بعد أن خزنت الحبوب من مساعدات
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

وكالة دولية تكشف عن إحصائية مرعبة بقتلى الطرفين والشرعية تبدأ بالتقدم صوب الميناء

الاثنين 12 نوفمبر 2018 07:16 مساءً الحدث - متابعات

شهدت مدينة الحديدة (غربي اليمن)، خلال الـ24 ساعة الماضية، معارك هي الأعنف منذ بدء الهجوم في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

واشتدت وتيرة المعارك، أمس الأحد، بعد توغل القوات الحكومية، في الأحياء الشرقية للمدينة، والبدء بالتقدم صوب ميناء الحديدة، في ظل مقاومة عنيفة من قبل مليشيا الحوثي، التي هاجمت القوات بقذائف الهاون لمنع تقدمها.

وأسفرت هجمات مدافع المليشيات، عن مقتل 34 جنديا حكوميا، وهي أكبر خسارة بشرية في صفوف القوات الحكومية، منذ بدء الهجوم.

كما أسفرت المعارك عن مقتل أكثر من 110 من المتمردين الحوثيين، بحسب مصادر طبية في مستشفيات الحديدة، تحدثت لوكالة الأنباء الفرنسية.

كما قتل سبعة مدنيين في المعارك العنيفة التي تدور في حي «22 مايو»، بحسب مصادر عسكرية وطبية.

وقالت الوكالة الفرنسية، ان 594 شخصاً (461 من الحوثيين، 125 من القوات الموالية للحكومة وثمانية مدنيين)، قتلوا منذ اشتداد المواجهات، في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها