أراء ومقالات الصحف
Google+
مقالات الرأي
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
القتال على الطعام في اليمن
قصف الحوثيون مخازن الغلال التي تطعم نحو ثلاثة ملايين إنسان يمني، كارثة كبيرة، بعد أن خزنت الحبوب من مساعدات
هزيمة مشروع "تريزا ماي" لا يقابله انتصار لمشروع آخر
أسفر تصويت مجلس العموم البريطاني ( البرلمان) على خطة رئيسة الوزراء "تريزا ماي" بشأن كيفية الخروج من الاتحاد
تقارب أردوغان مع الأسد!
التسابق الملحوظ على دمشق بين قيادات مثل السودانية والتركية يتوافق مع التطورات السياسية على الأرض، هو مجرد
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
السبت 29 سبتمبر 2018 10:10 صباحاً

نصيحة خالصة

د محمد جميح

هل تضحكون على الناس أم على أنفسكم يا مسؤولي سجن بئر أحمد في عدن؟

لديكم أوامر قضائية بالإفراج عن معتقلين في السجن لم تتم إدانتهم بأية جريمة.
لماذا لا تزالون تعتقلونهم؟
بلغ الأمر أن يُضرب المعتقلون عن الطعام اليوم مطالبين بالإفراج عمن لم توجه لهم تهمة، وإحالة المتهمين إلى القضاء؟
ماذا تنتظرون؟
تنتظرون تقريراً جديداً يدينكم من المنظمات الحقوقية؟
أما يكفي أنكم الآن وحسب تقرير لجنة "جرائم الحرب" في اليمن قد ارتكبتم، مثل الحوثيين، ما يمكن أن يكون جرائم حرب؟
حقوق السجناء لن تذهب سدىً، وعليكم ان تعرفوا أنكم معروفون لدى منظمات حقوق الإنسان الدولية.
وعليكم أن تعرفوا أن مجيئكم-مستقبلاً-إلى أية دولة فيها مؤسسات قضائية سيعرضكم للاعتقال، بمجرد شكوى يرفعها أحد المتضررين، أو أية منظمة حقوقية؟
أنتم تدينون أنفسكم بأنفسكم!
لا سمعة وطنية، ولا سجل نظيف، وغداً سيلاحقكم ضحاياكم في كل مكان...
أفرجوا عن كل بريء وقدموا للعدالة كل متهم...
خففوا على غدكم من أثقال يومكم، فالعالم يتغير، ولم يعد بالإمكان تجاهل ما يدور داخل السجون...
نصيحة خالصة...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها