الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
صنيع عسكري يتطور للتنافسية
تشهد دولة الإمارات، تقدماً ملحوظاً في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادة
أعداء السلام في اليمن
شكل مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة، صدمة كبيرة لإيران وميليشيا الحوثي في اليمن، وكشف عن الوجه
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الاف المسحلين يحاصرون حكومة الحوثي في صنعاء والراعي يتدخل

الأحد 05 أغسطس 2018 08:47 مساءً الحدث - متابعات

احتشد عدد من أبناء قبائل عتمة وانس وعنس والحدا وخولان وبلاد الروس وحجة وسفيان، اليوم الأحد 5 أغسطس 2018، أمام مجلس "نواب" بصنعاء المختطفة، وذلك للمطالبة بقتلة أحد مشايخ عتمة على يد مشرفي مليشيات الحوثي عند مدخل العاصمة.

وبحسب مصادر "قبلية، تعرض الشيخ ماجد عز الدين الأسدي -وهو شيخ بني أسد إحدى قبائل مديرية عتمة- للقتل عصر أمس في منطقة الخمسين غربي العاصمة صنعاء، على يد مسلحين حوثيين بقيادة المدعو "نايف الأعوج" و"طالب عايض" و"أبو عبد الله سكان" و"خالد البشيري"، عقب تدخل القتيل لمنع هدم منزل أرادت المليشيات الحوثية هدمه على من فيه من النساء والأطفال.

وفي أعقاب احتشاد القبائل أمام مجلس النواب، كلف الأخير لجنه للجلوس مع ممثلين عن المجني عليه والسلطات المختطفة للوصول إلى حل.

وكانت قبائل بني أسد بعتمة والتي ينتمي لها القتيل أعلنت، النكف وتداعت للعاصمة صنعاء المختطفة، في مسعى لإلقاء القبض على الجناة والقصاص منهم متوعدين في حال تم التراخي بالتصعيد لأخذ الثأر.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها