الحدث الرياضي
Google+
مقالات الرأي
عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن
طور خطير في الأحداث العاصفة التي شهدتها مدينة تعز في اليمن، أخيرا، اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي، قائد
الجنوبي في اتفاق الرياض
باعتبار متابعتي الدائمة لملف اليمن، كباحثة سياسية، وعقب توقيع مسودة اتفاق الرياض، الأسبوع الماضي، أجريت
يمسحون الحكومة في 24 ساعة ...#لعبة_الكبار
زمان كنت اشوف افلام غربية كثيرة ،خصوصا الافلام التي تنتجها هوليود.الافلام التي تتحدث عن الانقلابات في
اتفاقية الرياض… ماذا بعد؟
لا يحتاج القارئ اليمني المتابع لأحداث بلاده، أو المهتم بهذا الشأن، كثيراً من الذكاء؛ ليدرك أن الاتفاقية
الرياض بين موسكو وواشنطن
الاهتمام السعودي الرفيع بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يحكي أشياء كثيرة، والاهتمام الخارجي بتتبعها
ما يصحش كذه.. أضحكتم العالم علينا
سألني احدهم هذا المساء مارايك بالحملة المفاجئة التي شنها المطبخ الإعلامي للمجلس الانتقالي على الرئيس هادي
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

بلجيكا تقصي البرازيل وتحجز مقعدها في المربع الذهبي

الجمعة 06 يوليو 2018 11:16 مساءً الحدث - صنعاء
فجر المنتخب البلجيكي مفاجأة من العيار الثقيل بإخراجه البرازيل، في مباراة ربع النهائي من مونديال روسيا، والتي حقق فيها الانتصار بنتيجة 2-1.
 
وبعد بداية مثيرة للقاء المرتقب، وضع البرازيلي فرناندينيو الكرة في مرمى فريقه ليهدي بلجيكا التقدم، في الدقيقة 13.
 
النتيجة تضاعفت بعد هجمة مرتدة "مثالية" لبلجيكا، أنهاها كيفن دي بروين بتسديدة رائعة عانقت الشباك في الدقيقة 31.
 
وقلصت البرازيل النتيجة بهدف للبديل ريناتو أوغوستو في الدقيقة 76، بعد أن استغل تمريرة متقنة من صانع الألعاب كوتينيو.
 
وفشلت البرازيل في تعديل النتيجة، على الرغم من الضغط العالي الذي مارسه نجومها بقيادة نيمار، وذلك بسبب التنظيم العالي للمنتخب البلجيكي الذي وازن بين الدفاع والهجوم بشكل مثالي.
 
وأصبح المونديال الروسي "أوروبيا خالصا" بعد خروج البرازيل، آخر الفرق غير الأوروبية المتبقية في البطولة.
 
وستواجه بلجيكا جارتها فرنسا في ديربي مثير بمباراة نصف النهائي مساء الثلاثاء في سان بطرسبرغ.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها