دراسات وثائق وتحقيقات
Google+
مقالات الرأي
حبة بلاط !
في نهاية 2015 وجهت لي دعوة مع عدد من القيادات الأمنية والعسكرية التي ظهرت بعدن عقب الحرب لزيارة مقر التحالف
الحزب الاشتراكي ... الكافر الملحد
من سيقراء المقال اتحداه ان يقول انني كاذب او انه مقال للتطبيل او النفاق أو ان كل كلمه ليست صحيحه بل لانها
عبدالمجيد تبون...موظف أم رئيس
تبيّن بعد الانتخابات الرئاسية الجزائرية أنّ المؤسسة العسكرية تحاول مرّة أخرى إعادة إنتاج النظام نفسه الذي
عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن
طور خطير في الأحداث العاصفة التي شهدتها مدينة تعز في اليمن، أخيرا، اغتيال العميد الركن عدنان الحمادي، قائد
الجنوبي في اتفاق الرياض
باعتبار متابعتي الدائمة لملف اليمن، كباحثة سياسية، وعقب توقيع مسودة اتفاق الرياض، الأسبوع الماضي، أجريت
يمسحون الحكومة في 24 ساعة ...#لعبة_الكبار
زمان كنت اشوف افلام غربية كثيرة ،خصوصا الافلام التي تنتجها هوليود.الافلام التي تتحدث عن الانقلابات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

«خلف اسوار الحرب» دراسة بحثية تكشف حقائق ومعلومات دقيقة وصادمة عن انتهاكات مليشيا الحوثي ..«تفاصيل»

الثلاثاء 03 يوليو 2018 11:56 مساءً الحدث - صنعاء

كشفت دراسة أعدها مركز البحوث والتواصل المعرفي المعاناة الإنسانية التي سببتها انتهاكات الميليشيات الحوثية في اليمن، منذ انقلابها على الشرعية عام 2014.

وتضمنت الدراسة التي جاءت بعنوان «خلف أسوار الحرب، انتهاكات الميليشيات الحوثية حقوق الإنسان في اليمن»، بيانات موثقة منقولة من تقارير منظمات وهيئات دولية متخصصة في رصد انتهاكات حقوق الإنسان.

واشتملت الدراسة قصصا موثقة عن انتهاكات ميليشيات الحوثي التي أسفرت، بحسب منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، عن مقتل 1546 شخصاً، 478 منهم نساء، و1022 أطفال، وعن 2450 إصابةً وتشويهاً.

وبلغت جرائم الاختطاف والحجز القسري في اليمن خلال عام واحد 7049 جريمة، ووصل الإخفاء القسري إلى نحو 1910 حالة، بحسب إحصاء المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان.

كما أوضحت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا أن التعذيب في سجون الميليشيات في اليمن بلغ خلال عام 2017 5 آلاف حالة، وأن حالات الموت تحت التعذيب نحو 100 حالة. كما أكّدت منظمة العفو الدولية في تقرير لها أن التهجير بلغ خلال نصف عام في اليمن 2403 أسر، وعدد الأفراد المهجرين تجاوز 17428.

يذكر أن ميليشيات الحوثي التي انقلبت على الشرعية في اليمن تعتمد أسلوب الأرض المحروقة وزرع الألغام في الأماكن التي تنسحب منها تحت ضغط قوات الشرعية اليمنية في الآونة الأخيرة.

وينتشر في أدبيات الميليشيات أنها تخوض حرباً مقدسة، وتطلق عبارات التحريض على من لا يتوافق معها، وتصف جميع المذاهب المخالفة لها بوصف: “التكفيريين”، وتطلق على عناصر ميليشياتها أثناء التدريب لقب «الأشداء على الكفار».


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها