الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
صنيع عسكري يتطور للتنافسية
تشهد دولة الإمارات، تقدماً ملحوظاً في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادة
أعداء السلام في اليمن
شكل مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة، صدمة كبيرة لإيران وميليشيا الحوثي في اليمن، وكشف عن الوجه
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
القتال على الطعام في اليمن
قصف الحوثيون مخازن الغلال التي تطعم نحو ثلاثة ملايين إنسان يمني، كارثة كبيرة، بعد أن خزنت الحبوب من مساعدات
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

سلطان البركاني:يكشف عن خونة الرئيس الراحل ..

الجمعة 22 يونيو 2018 11:57 صباحاً الحدث - صنعاء

هاجم الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام سلطان البركاني، أمس (الخميس) الخطوات التي يتخذها أعضاء في الحزب داخل صنعاء بناء على إملاءات حوثية، واصفاً ما يقومون به بـ«خيانة الحزب، ورئيسه الراحل، وانتهاكا للنظام الداخلي، وقواعد المؤتمر».

واعتبر البركاني أن قرارات صادق أمين أبو رأس الذي عينه الحوثيون كرئيس للحزب بعد إعدامهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح غير قانونية، متبرئا من خضوع قيادات صنعاء لميليشيا الحوثي.
 
وعمد أعضاء حزب المؤتمر في صنعاء إلى منع القيادات المؤتمرية والأمين العام المساعد للحزب فائقة السيد من حضور اجتماع مع مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث (الإثنين) الماضي بناء على توجيهات من الحوثيين الذين يرون أن فائقة السيد مناوئة لمشروعهم الإرهابي.

وكانت فائقة السيد قد أعلنت في بيان أمس الأول بطلان قرار اللجنة العامة لحزب المؤتمر التي تتعارض مع اللوائح والنظام الداخلي، وعلقت على منعها من حضور الاجتماعات بالقول: «خدموني بحركتهم الإقصائية، فالاجتماع لا يشرفني وهو باطل شكلاً وموضوعاً».

ويرى مراقبون يمنيون أن الانتكاسة الكبيرة والخسارة التي مني بها الحوثيون في جبهات القتال والتأييد الشعبي الكبير الذي ظهر جلياً للشرعية والتحالف العربي في وجه الميليشيا، بما فيهم أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام، تمثل الأسباب الرئيسية لقيام قيادات المؤتمر التي أعلنت ولاءها للحوثي باتخاذ خطوات إقصائية لبعض القيادات المناوئة لها في خطوة لتفكيك الحزب وتدميره من الداخل.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها