الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قمة رباعية عاجلة برعاية سعودية لحلّ مشاكل الأردن

السبت 09 يونيو 2018 11:41 صباحاً الحدث - وكالات

دعا الملك سلمان بن عبد العزيز لعقد اجتماع رباعي غدا الأحد في مكة المكرمة، يضم السعودية والإمارات والكويت والأردن لبحث سبل خروج الأردن من أزمته الاقتصادية.

وأصدر الديوان الملكي السعودي السبت بيانا، جاء فيه أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز أجرى اتصالات مع العاهل الأردني عبدالله الثاني، وأمير الكويت صباح الأحمد الصباح، وولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقال الديوان إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة يوم الأحد 10 يونيو الجاري، لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها، حسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وبدأت الاحتجاجات في عدد من المدن الأردنية، الخميس الماضي، عقب إعلان الحكومة رفع أسعار المحروقات، ورفضها سحب قانون ضريبة الدخل.

وأسفرت الاحتجاجات عن استقالة حكومة هاني الملقي، وتكليف وزير التربية عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة.

وطالب المحتجون بتغيير السياسات لا الوجوه، وبإصلاحات اقتصادية تمنع "اللجوء لجيب المواطن ورفع الأسعار".


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها