الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

قائد عسكري جنوبي بارز في الشرعية يصل عدن

الجمعة 25 مايو 2018 03:17 مساءً الحدث - متابعات
يمني سبورت:
 
 
عاد إلى العاصمة المؤقتة عدن اليلة الماضية القائد العسكري البارز العميدالركن محسن محمد الداعري قائدلواء14مشاه قادمأ من القاهرة بجمهورية مصر العربية الشقيقة بعد رحلة علاجية طويلة.
 
واستكمل خلالها بعض العلاجات جراء إصابة خطيرة تعرض لها وهو يقود المعارك البطولية ضد مليشيات الانقلاب الحوثية الإيرانية في جبهة صرواح بمحافظة مأرب نقل على أثرها مرتين إلى الخارج للعلاج وأجريت لة عمليات جراحية في كتفة ويده اليمنى تكللت بالنجاح بمشيئة الله تعالى.
 
ويعد العميد الركن محسن الداعري من أبرز قادة الجيش الوطني الذي تميزو بالذكاء والكفاءة والقدرات القيادية الفائقة وهو الأول على دفعتة في دراستة بالأكاديمية العسكرية العليا وكلية الحرب (زمالة )بعد نيلة شهادة الماجستير علوم عسكرية ومن إملاء دفتة المتميزة الشهيد البطل اللواءالركن أحمد عوض المارمي قائد محور ابين الاسبق واللواءالركن أحمد البصر رئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة حاليا وآخرين .
 
من علي مقراط

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها