الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
الحوثي يعرقل والعالم يحذر
رغم الجهود الدولية المتواصلة منذ توقيع اتفاق استوكهولم، إلا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مستمرة في خروقاتها
إئتلاف الضرورة .. الحامل السياسي وتدهور الخطاب
مع تطاول الازمة اليمنية ودخولها العام الخامس منذ أن سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء وانقلبت على الشرعية
حجور مقبرة الإمامة
ها قد بالغتم وجُرتم في استخدام العنف ضد حجور، بل فجرتم فجور الأعداء اللدودين أعداء الإنسانية، مارستم الحقد
إيران تحاور السعودية بلغة صواريخ الحوثي؟
الحوثيون يسيطرون على صنعاء ويحبسون أنفاس الناس فيها منذ أربع سنوات ونصف سنة. هدفهم واضح كلّ الوضوح. إنه
النّاتو العربي يحتضِر في غرفة العِناية المُركّزة
لى صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيّة لكيّ تُخبِرنا في تقريرٍ لها، أنّ مشروع إدارة الرئيس دونالد
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

آل جابر يكشف أن علي محسن الأحمر تمكن من مغادرة اليمن على أنه عائله السفير السعودي

الثلاثاء 22 مايو 2018 01:22 مساءً

كشف السفير السعودي في اليمن، محمد آل جابر، عن خطة مغادرة نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر العاصمة صنعاء، إبان سيطرة الحوثيينعليها في سبتمبر/ أيلول 2014.

وسرد السفيرآل جابر، خلال الحلقة الخامسة من برنامج” من الصفر” الذي يبث على قناة “mbc”  رواية مثيرة عن خطة خداع ذكية ومثيرة بغرض تمويه تواجد علي محسن في السفارة السعودية، ونقله إلى دار الرئاسة، ومنها عبر طائرة هليوكوبتر إلى السعودية على أنه زوجة السفير السعودي.

وقال السفير السعودي، إن نائب الرئيس علي محسن الأحمر وصل إلى السفارة السعودية وقال للسفير السعودي: أنا في وجه الملك عبدالله، قبل أن يرده اتصال من وزير خارجية المملكة آنذاك سعود الفيصل، مخبرًا إياه بأن يحافظ على حياة علي محسن ويعمل على إخراجه من البلاد.

وكان الأحمر حينها يشغل منصبًا عسكريًا هو قائد الفرقة الأولى مدرع التي كان يفترض أن تمنع دخول الحوثيين إلى صنعاء.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها