أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الهجرة الدولية: إجلاء 124 لاجئا صوماليا إلى بلادهم من اليمن

الاثنين 14 مايو 2018 05:31 مساءً الحدث - صنعاء
 
أعلنت منظمة الهجرة الدولية، اليوم الإثنين، إجلاء 124 لاجئا صوماليا، من اليمن، إلى بلادهم، بشكل طوعي.
 
جاء ذلك في حديث هاتفي لمسؤول الإعلام والاتصالات في مكتب منظمة الهجرة الدولية باليمن، "سبأ المعلمي"، للأناضول.
 
وقال المعلمي، إن "هؤلاء اللاجئين، تم إجلاؤهم، أمس، من ميناء عدن جنوبي اليمن، إلى ميناء بربرة الصومالي".
 
وأضاف أن "عملية الإجلاء، جاءت بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ضمن برنامج العودة الإنسانية الطوعية".
 
وذكر أن "هذه هي الدفعة الثامنة، التي تم إجلاؤها هذا العام، ليصل إجمالي من تم إجلاؤهم في 2018، إلى ألف و64 لاجئا صوماليا".
 
وما يزال يتواجد في اليمن، حوالي 250 ألف لاجئ صومالي، يعيشون ظروفا معيشية صعبة، حسب تقديرات سابقة للأمم المتحدة.
 
ومنذ أكثر من 3 أعوام، تشهد اليمن، حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "الحوثي" من جهة أخرى.
 
وخلّفت هذه الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان اليمنيين بحاجة لمساعدات، وألقت بانعكاساتها السلبية على اللاجئين الصوماليين. -
 

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها