أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

عضو اللجنة الثورية العليا محمد المقالح يقول ان سلطة الحوثيين لصوص

الجمعة 04 مايو 2018 01:04 صباحاً الحدث - يمن برس

اتهم محمد المقالح، عضو اللجنة الثورية العليا، التابعة للحوثيين، سلطة الأمر الواقع “الحوثية”، في صنعاء بالوقوف وراء السوق السوداء، بل وامتلاكها.

وأضاف في تعليقه على استمرار أزمة الغاز المنزلي، “إن سلطة صنعاء تميز بين مواطنيها في سعر الغاز، لافتا إلى أن هناك من يشتري بثلاثة ألف ريال بعد أن ينتظر لأكثر من أسبوع، بينما في السوق السوداء، يبيعها من أسماهم “أولياء الله”، في إشارة إلى جماعة الحوثي، بمبالغ تصل إلى 6 ألف ريال، بينما يمر الباعة إلى الحارات يبيعوا الاسطوانة بأربعة ألف ريال”.

واتهم المقالح بشكل ضمني سلطة الحوثي، بالفساد وتجاوز القوانين من خلال السماح لعقال الحارات برفع أسعار الغاز المنزلي، وكذا من خلال السماح للسوق السوداء ببيع الغاز خارج السعر الرسمي علنا ودون أي موقف من الدولة، معقبا بالقول: “لصوص والسلام”.

وأضاف عضو ثورية الحوثيين: “السوق السوداء في العالم سرية وبعيدا عن أعين الدولة وسعر السلعة في السوق السوداء ناقص على سعرها الرسمي بالنصف تقريبا، وفي اليمن الأمر مختلف حيث السوق السوداء علنية وعيني عينك ومحطة بيضاء جنبها سوداء وبزيادة على سعر الدولة بالنصف تقريبا، ما يعني أن صاحب السلطة السوداء هو نفسه صاحب السوق أو ابن عمه”.

الجدير بالذكر أن العاصمة صنعاء وبقية المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين لا تزال تعاني من أزمة خانقة في الغاز المنزلي، وسط انتعاش السوق السوداء، لصالح قيادات جماعة الحوثي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها