رياضة
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

رغم الهزيمة الثقيلة.. ليفربول يطيح بروما ويتأهل لنهائي أبطال أوروبا

الخميس 03 مايو 2018 10:57 صباحاً الحدث - وكالات

حجز فريق ليفربول الإنجليزي مقعدا له بنهائي دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليغ» موسم 2017-2018، رغم الهزيمة الثقيلة على يد مضيفه روما الإيطالي، بنتيجة 4-2، في المباراة التي جمعتهما على «استاد الأولمبيكو»، في إياب دور نصف النهائي من المسابقة.

وافتتح ليفربول النتيجة من هجمة مرتدة سريعة، عندما مرر البرازيلي «فرمينو» الكرة إلى السنغالي «ماني» الذي تقدم بها قبل أن يسدد من وضع انفراد داخل الشباك.

وعند الدقيقة 15 تمكن روما من معادلة النتيجة بمساعدة النيران الصديقة، عندما اخترق اللاعب الإيطالي ذو الأصول المصري «ستيفان شعراوي» من الجبهة اليسرى، وقبل أن يرسل كرة أمام المرمى حاول مدافع ليفربول «ديان لوفرين» تشتيتها لكنها اصطدمت في وجه زميله «ميلنر» واستقرّت في المرمى.

وعند الدقيقة 26 كسر «فاينالدوم» لاعب ليفربول التسلل باستقباله كرة عالية برأسه في الشباك محرزاً الهدف الثاني للضيوف.

وعادل المهاجم البوسني «دزيكو» الكفة لروما في الدقيقة 52، بعد تسديدة من «الشعراوي» صدها الحارس «كاريوس» قبل أن تتهادى أمام المهاجم البوسني الذي تابعها بيمناه في المرمى.

وعند الدقيقة 86 سدد «ناينجولان» كرة من بعيد على يسار حارس ليفربول الذي لم يحرك ساكنا محرزاً الهدف الثالث.

وقبل ثواني من نهاية المباراة احتسب الحكم ركلة جزاء متأخرة بعد لمسة يد على «كلافان»، وسجل منها «ناينجولان» هدفه الثاني بالمباراة بالدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وكانت مباراة الذهاب على «ملعب أنفيلد» في إنجلترا، قد انتهت بفوز ليفربول بنتيجة 5-2، ليصبح مجموع المباراتين 7-6 لصالح الريدز، الذي تأهل إلى المباراة النهائية بالعاصمة الأوكرانية كييف، أمام حامل اللقب ريال مدريد في السادس والعشرين من الشهر الحالي.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها