شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الولايات المتحدة تدعو حلفاءها إلى فرض عقوبات على إيران

الأحد 29 أبريل 2018 11:12 صباحاً الحدث - صنعاء

 دعت الولايات المتحدة حلفاءها إلى فرض عقوبات على إيران من أجل الحد من برنامجها الصاروخي الذي قالت إنه يمثل تهديدا دوليا للسلام والأمن.

وقال براين هوك المستشار السياسي البارز لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للصحفيين في الرياض: "نحث دول العالم على معاقبة أي أفراد أو كيانات مرتبطة ببرنامج إيران الصاروخي... وتناقشنا في هذا الموضوع مع الأوروبيين".

وقال هوك، الذي يتفاوض مع حلفاء واشنطن الأوروبيين على إدخال تغييرات على الاتفاق النووي الإيراني، إن برنامج إيران الصاروخي سيكون موضوعا رئيسيا في المحادثات يوم الأحد بين بومبيو ومسؤولين في السعودية وإسرائيل، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن في مطلع العام الجاري، أنه سيمدد تجميد العقوبات على إيران في إطار الاتفاق النووي معها، إلا أنه تعهد بأن هذا التمديد هو الأخير إذا لم تعدل الصفقة.

 

وهدد ترامب أنه في حال عدم الاتفاق مع إيران على تعديل الصفقة، فـ"إن الولايات المتحدة ستنسحب منها فورا".





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها