شؤون عربية ودولية
Google+
مقالات الرأي
رسالة إلى أهل اليمن
ليست مجرد مقارنة يا أهل اليمن، إنما هي حقيقة سجلها التاريخ وينصت لها المؤرخون ويفهمها العقلاء، ويدركها أصحاب
حاشية على ادعاءات الميسري
نحو إحقاق الحق وتوثيق اللحظة، لا بد من الاتفاق، إزاء الأزمة اليمنية، على حسن مقاصد التحالف العربي بقيادة
هائل سلام إذا يدك تحت الحجر اسحبها ببصر
في السياق، يقول المثل الشعبي: "إذا يدك تحت الحجر أسحبها ببصر". قبل ان يستدعي هادي العربية السعودية الى
روحاني حمامة سلام!
 السؤال في غاية البساطة. إذا كانت إيران لا تبحث عن أي توتر في المنطقة، على حدّ تعبير رئيس الجمهورية فيها حسن
سقطرى أزمة وأنتهت
لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا
الشرعية وفض الشراكة مع الإمارات
الرئاسة وبعض حلفائها أصدرت بياناً يمثل تصعيداً حاداً مع الإمارات. يمثل الإصلاح، مؤتمر هادي، حراك هادي،
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

ماكرون يتوقع انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران

الخميس 26 أبريل 2018 10:11 صباحاً الحدث - متابعات

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن التصريحات الصادرة عن نظيره الأمريكي دونالد ترامب، ربما تُشير إلى إمكانية انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران؛ لكنه لا يعلم ما القرار النهائي الذي سيتخذه ترامب في 12 مايو المقبل.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي: "لا أعلم القرار الأمريكي؛ لكن التحليل العقلاني لكل تصريحات الرئيس ترامب لا يقودني للاعتقاد بأنه سيفعل كل شيء للبقاء في الاتفاق".

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، كان الرئيس الفرنسي قد أكد خلال خطاب ألقاه أمام أعضاء الكونجرس الأمريكي، أن من الضروري احتواء أنشطة إيران في كل من سوريا واليمن والعراق ولبنان؛ مشدداً على أن طهران "لن تملك أبداً أسلحة نووية".

وأضاف أنه يجب احتواء النفوذ الإيراني وأنشطته الباليستية؛ مؤكداً أهمية ألا تقود سياسة إيران إلى حرب في الشرق الأوسط.

وفيما يتعلق بالاتفاق النووي مع إيران، قال ماكرون: إن "الهدف واضح"؛ وهو يجب ألا تمتلك إيران أي سلاح نووي "أبداً".

واعتبر الرئيس الفرنسي أن الاتفاق النووي "لا يتعاطى مع كل الجوانب المهمة"؛ موضحاً أنه لا يمكن التخلص من الاتفاق.

وكان أعضاء الكونجرس الأمريكي قد استقبلوا ماكرون بالتصفيق وقوفاً لمدة 3 دقائق، قبل أن يبدأ بإلقاء الخطاب الذي تَضَمّن إشادة بتاريخ الصداقة بين البلدين.





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها