أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
طارق
طارق صالح هو ضابط كبير في الجيش الذي انقلب على الجمهورية وقاتل إلى جوار الملكية دون أن يعلن تأييدها. هو الآن
ماذا سيتبقى منها ؟
الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى منها
عندما يفرج الحوثيون عن المعتقلين سينهون الحرب
عبد الملك المخلافي يفقد مشعلو الحروب القيم والمعاني التي تميز البشر، ولكن أول ما يفقدون إنسانيتهم، وأحد
التدخل التركي في الشأن العربي.. حقيقة أم خيالٌ إماراتي؟
عندما تؤكد الإمارات أن “العلاقات العربية التركية ليست في أفضل حالاتها، وأن على أنقرة احترام السيادة
طريق السلام الصعب في اليمن
الزيارة التي بدأها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث إلى العاصمة صنعاء واللقاءات التي عقدها مع
حكومة ترمب للحرب ضد من؟
وقف جون بولتن في احتفال المعارضة الإيرانية وقال للآلاف المحتشدة: سنحتفل معكم في طهران عام 2019. جملة تردد صداها
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

على رأسها بن دغر: الحكومه اليمنية تعود لعدن وتدعوا كل من صدر له قرار تعين سابق بالعوده

الجمعة 13 أبريل 2018 02:59 مساءً الحدث - صنعاء

أوضح رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر في تصريحات صحفية أمس (الخميس) أن عام 2018م سيكون عام الانتصارات الكبيرة للدولة الاتحادية ورفع الظلم والتقدم نحو حلول عادلة للقضايا الوطنية؛ ومنها القضية الجنوبية وتحقيق حلم الشعب اليمني على امتداد البلاد. جاء ذلك، بعد وصوله إلى العاصمة المؤقتة لليمن (عدن) أمس (الخميس) قادماً من الرياض مع عدد من الوزراء،

في إطار تطبيع الحياة السياسية والخدمية في المناطق المحررة من الميليشيات. وعلمت صحيفة «عكاظ» من مصدر حكومي أن زيارة بن دغر جاءت بعد توجيهات أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي إلى الحكومة اليمنية بضرورة عودة جميع مسؤولي الحكومة بمن فيهم وكلاء ومديرو عموم المؤسسات الخدمية من خارج البلاد إلى العاصمة المؤقتة (عدن).

وقال المصدر: «الحكومة موجودة في عدن، لكن عودة بقية المسؤولين الحكوميين المتواجدين في الرياض والقاهرة والأردن مع عائلاتهم بعد أن ينهي أبناؤهم عامهم الدراسي سيسهم في تطبيع الوضع والعمل من أجل توفير الأجواء الآمنة وتفعيل عمل المؤسسات الحكومية بما يسهم في قهر التحديات التي تواجه المدنيين في ظل غياب أبسط الخدمات في المؤسسات الحكومية، كما تكذب عمليا المعلومات المغلوطة لدى المجتمع الدولي عن الوضع الأمني في المناطق المحررة»، مضيفاً: «كل من صدر له تكليف أو قرار تعيين سيعود إلى عدن أو مأرب لممارسة عمله»، مبيناً بأن الحكومة ستبقي على موظفي وزارة الإعلام، والرئاسة وبعض موظفي الخارجية المهمين خارج البلد حتى يتم ترتيب وضعهم ونقلهم إلى عدن.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها