من هنا وهناك
Google+
مقالات الرأي
إبراء للذمة..
طفت صباح اليوم مناطق عدة وزرت مراكز صحية ومستشفيات حكومية وزرت مايسمى مركز الحجر الصحي بالبريقة . ولأن الدنيا
عصر ما بعد كورونا
من الآن، تبدو الحاجة إلى التفكير في عصر ما بعد كورونا. هناك قواعد جديدة للعيش في العصر الذي يبدو مُقبلا علينا.
القائد قائد علي الغزالي
رحل عنا فجر هذا اليوم القائد اللواء قائد علي عبد الله الغزالي أحد أبطال حرب التحرير الذين شاركوا في صنع
طأطئ رأسك احترامًا يا هادي!
 فقَدَ خمسةً من أبنائه .. ولَحِق بهم اليوم في صرواح دفاعًا عن الجمهورية وذودًا عنها! هذا هو الشيخ حمد بن ناصر
هل فيروس الكورونا “أمريكي” أم “صيني”؟
بينما كنت في صدد كتابة مقالة تتناول اشتعال فتيل الحرب على القواعد الأمريكيّة في العِراق انتقامًا لاغتيال
لن نكون إلا مع الإنتقالي الجنوبي.. ولكن!
ليلعلم القاص والدان لن نكون إلا مع المجلس الانتقالي الجنوبي، من منطلق أننا مع قضيتنا، وإذ ننتقده فالامر ليس
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مارس..حقا أنا انزف !

الاثنين 12 مارس 2018 10:05 صباحاً الحدث - متابعات

كتب:عبير واكد   مهلا هذه مجرد صورة تعبيرية لي ولكنها حقيقية وواقعية لنساء كثر في بلدي.   هؤلاء النسوة يتنوعن بين المقتولة، المنتهكة، المعنفة، المضطهدة والمسلوب حقها.   فوضعهن بعد الحرب كارثي ومأساوي للغاية..!!   حيث تعاني المرأة في بلدي حقا تعاني ،حتى أنا اعاني.   اليوم لن احدثكم عن تحدياتها وصمودها وبطولاتها وعزيمتها وإرادتها وثقتها بنفسها ناهيك عن المعوقات التي واجهتها فذلك أطول بكثير من أن يتم اختزاله بمقالة واحدة.   لكن سأوجه رسالة قلبها الذي ينزف ونياطه الذي قد تمزق من قلة الحيلة وأن تكون هي المعيلة وتحمل على كاهلها حبال المسؤولية وتتعرض لكثير من الضغوطات النفسية والبدنية.   كل ذلك وأكثر كان يصعب تجسيده في صورة واحدة، فقررت تجسيد العنف وكتبت عن الألم، الوجع والقهر حيث كان يستحيل تجسيده في صورة ما.   نساء بلدي أنتن المناضلات المكافحات القائدات الماجدات الرائعات في عيدكن تحدثت بالنيابة عنكن وصرخت قائلة:(( مارس..حقا أنا انزف ! )).


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها