أراء وأفكار
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك
الأحد 11 فبراير 2018 11:38 صباحاً

إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!

أ . خالد الرويشان

لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاح
هل تنكرون ذلك؟!
فقدتَ ذاكرتك بعد أن فقدت ضميرك! 
الذين تآمروا واقتحموا وقتلوا القشيبي ثم مشوا في جنازته! ..هم من أوصلوا البلاد إلى ما هي عليه اليوم .. 
الذين أبناء الذين جناةً ومتواطئين هم سبب كل الكوارث ..وتعرفونهم! 
فلم المغالطة؟
11 فبراير سلْمية ..سلْمية
لم يكن الشعار سهلاً
كان الشعار خلاصة 70 عاما من التثوير والتنوير والتضحيات
مسيرة الحياة المغادرة من تعز إلى صنعاء على أقدامها ووسط صقيع وجوع وخوف أواخر ديسمبر تظل هذه المسيرة تاجًا على رأس كل يمني ويمنية
مسيرة مهيبة لمليون فتاة وامرأة في صنعاء ..مشهدٌ جليل لم يعرفه العرب طوال تاريخهم منذ عرفوا أنفسهم! 
لكن الثعابين والأفاعي والعقارب سمّمت كل مسيرةٍ وكل حياة
سمّمت حتى نفسها
تموتُ الأفاعي من سمومِ العقاربِ 
سمّمت بلادًا ولدغت شعبًا
وبسبب ذلك يبدو الشعب اليوم دائخا منهكا 
لكن التاريخ ليس مجرد لحظة لحظة دائخة سوداء ومنهكة متهالكة
كما أن الشعوب لا تموت أبدا ..قد تتعب أو تمرض أو تدوخ!
لكنها لن تموت


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها