أخبار محلية
Google+
مقالات الرأي
مأزق «المجلس الانتقالي» في ضوء أحداث عدن
بداية يحسن القول إن «المجلس الانتقالي الجنوبي» الذي دخلت قواته في معارك مع قوات الحكومة اليمنية في عدن
إلى الذين فقدوا ذاكرتهم!
لم تقتحم 11 فبراير مدينة عمران ولا هي التي أسقطت صنعاء وخنقت تعز وما تزال وأحرقت عدن والبيضاء بالسلاحهل تنكرون
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم!
استثناء اليمنيين المغتربين ليس نهاية العالم! بصراحة.. هذه مسؤولية الرئيس هادي ونائبه لذلك ، ليس لنا إلاّ أن
من وراء مسلحي عدن ؟
مع بوادر هزيمة المتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية، صنعاء، اندلعت المعارك في العاصمة المؤقتة عدن. وافتعال
مرحلة يمنية جديدة
الحوثيون في حيص بيص. صار حالهم كمن فقد ظله، لا يعرفون رؤوسهم من أرجلهم، وصارت أصواتهم أعلى من أفعالهم بعد أن
الحوثيون يوصدون أبواب السلام
إفتتاحية صحيفة الخليج   السلوك الذي يتبعه الحوثيون في التعاطي مع المبادرات السلمية التي تقودها الأمم
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

مقتل امرأة وحفيدها وشاب بقذيفة للمليشيات الانقلابية تسقط على سيارة مدنيين في حي المجلية مدينة تعز

السبت 10 فبراير 2018 12:20 مساءً الحدث - صنعاء

قتلت امرأة وحفيدها، أمس الجمعة، بقصف لمليشيا الحوثي استهدف الأحياء السكنية شرقي مدينة تعز.

كما سقطت قذيفة المليشيات الانقلابية  على سيارة مدنيين في حي المجلية مدينة تعز وبحسب مصادر صحفية ان الضحايا هم طفلة لم تتجاوز ثلاث سنوات وشاب آخر

وقالت مصادر محلية لـ"سبتمبر نت" إن المليشيا قصفت بكثافة الأحياء السكنية شرقي المدينة بقذائف المدفعية وصورايخ الكاتيوشا.

 

وبحسب المصادر فإن أحد صواريخ الكاتيوشا سقط على أحد منازل المواطنين في حي ثعبات، أسفر عن مقتل المواطنة والية سعيد علي (37عاما)، وحفيدها محمد أحمد أمين (سنة وأحدة).

 

بالتزامن، أصيب الطفل أحمد عبدالجليل مقبل، والطفلة الخنساء منير محمد شرف، في قرية الحود، بمديرية الصلو، بقصف للمليشيا المتمركزة في مديرية خدير.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها